۩۞۩ تبــــيان عقـــائد الرافــــــضة الامامية الاثناعشريـــــة ۩۞۩
 
الرئيسيةاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الرد على شبهة الشاب الامرد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
من ال البيت
الفقير الى الله
الفقير الى الله


عدد المساهمات: 636
تاريخ التسجيل: 31/03/2009

مُساهمةموضوع: الرد على شبهة الشاب الامرد   الجمعة نوفمبر 27, 2009 1:45 pm





عن عمارة بن عامر، عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب - رضي الله عنهما - قالت: "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر أنه رأى ربه - عز وجل - في المنام في صورة شاب موفر في خضر على فراش من ذهب، في رجليه نعلان من ذهب".


أخرجه ابن أبي عاصم في السنة الجزء1صفحة 205 رقم 471
والطبراني في المعجم الكبير الجزء25 صفحة143رقم 346
والبيهقي في الأسماء والصفات 2/367-369 رقم 942
والدارقطني في الرؤية صفحة 190 رقم 316
والقاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات 1/141
والخطيب في تاريخ بغداد 13/311
وابن الجوزي في العلل المتناهية 1/15
وفي الموضوعات 1/181 من طريق الخطيب
والهيثمي في مجمع الزوائد 7/179
والسيوطي في اللالئ المصنوعة 1/30
وابن عراق في تنزيه الشريعة 1/145
والشوكاني في الفوائد المجموعة ص 447-448.
والمتقي الهندي في كنز العمال 1/228 رقم 1153.


وقال ابن حبان في الثقات الجزء25 صفحة245...عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:رأيت ربي"حديثا منكرا لم يسمع عمارة من أم الطفيل وإنما ذكرته لكي لا يغتر الناظر فيه، فيحتج به من حديث أهل مصر


وقال البخاري في التاريخ الكبير الجزء6صفحة3111لا يعرف سماع عمارة من أم الطفيل"وقال في التاريخ الأوسط الجزء1صفحه435"ولايعرف عمارة ولا سماعه من أم الطفيل"


وقد حكم عليه ابن الجوزي بالوضع وقال"أما نعيم فقد وثقه قوم وقال ابن عدي:كان يضع الحديث
وكان يحيى بن معين يهجنه في رواية حديث أم الطفيل وكان يقول ما كان ينبغي به أن يحدث بمثل هذا الحديث"وانظرتاريخ بغداد الجزء13صفحه311


ثم قال:وأما مروان فقال أبو عبد الرحمن النسائي:ومن مروان حتى يصدق على الله عز وجل.
قال مهنا:سألت أحمد عن هذا الحديث فحوّل وجهه عني وقال:هذا حديث منكر هذا رجل مجهول:يعني مروان"
انظر كتاب إبطال التأويلات الجزء1صفحة140ثم قال:ولا يعرف-أيضا-عمارة


وتبعه في ذلك الشوكاني كما في الفوائد المجموعة صفحه447صفحه448وقال:موضوع وفي إسناده وضاع وكذاب ومجهول


لكن تعقبه المحقق الشيخ عبد الرحمن بن يحيى المعلمي-رحمه الله-بقوله:"يريد بالأول نعيم بن حماد بناء على قول ابن الجوزي قال ابن عدي:يضع الحديث وهذا وهم قبيح من ابن الجوزي وإنما حكى ابن عدي عن الدولابي عن بعضهم لا يدرى من هو ورده ابن عدي وحمل على الدولابي"راجع ترجمة نعيم في تهذيب التهذيب ومقدمة الفتح.


ويريد بالكذاب مروان بن عثمان بناء على ما روى عن النسائي أنه قال:ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله، وهذا لا يعطي أنه كذاب، وعدم التصديق لا يستلزم التكذيب، فإنه يحتمل التوقف، ويحتمل قوله على أنه أخطأ.


ويدل على هذا أن النسائي أخرج لمروان هذا في سننه ويريد بالمجهول عمارة بن عامر بن حزم، ويقال: عمارة بن عمير وذكره البخاري في الضعفاء وذكره ابن حبان في الثقات وذكر هذا الحديث وقال: منكر لم يسمعه عمارة من أم الطفيل وله شواهد ذكرها في اللآلئ، وحاصله رؤيا المنام تجيء - غالبا - على وجه التمثيل المفتقر إلى التأويل.


وقال الألباني في تخريج السنة الجزء1صفحه205رقم471:حديث صحيح بما قبله وإسناده ضعيف مظلم أي صحح القسم الأول منه والذي هو(رأيت ربي في المنام في أحسن صورة)هكذا الرواية فقط من غير زيادة
(عليه نعلان من ذهب كما فعل الكذاب الكوراني الذي أورد النص كاملا في كتابه بما فيه(عليه نعلان من ذهب..الخ) وهكذا ورد فقط في السنة لأبي عاصم حديث 471من غير الزيادة



مستفاد من بحث رؤية النبي صلى الله عليه وسلم لربه في المنام
للإستزادة في هذا الموضوع أرجوا زيارة هذا الرابط
رؤية النبي صلى الله عليه وسلم لربه في المنام
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تنبيه /
وقال الألباني في تخريج السنة 1/205 رقم 471: "حديث صحيح بما قبله وإسناده ضعيف مظلم".


قد وقفت على رد للشيخ عبدالرحمن دمشقية حفظه الله وهو يرد على الزنديق الكذاب الكوراني


حيث أن الكوراني الكذاب نقل عن الألباني قوله " حديث صحيح بما قبله ...................." ولم يكمل ماقاله الألباني كى لايفضح !


وإليكم رد للشيخ الدمشقية حفظه الله على كذبات الكوراني وتدليساته في هذه المسألة .


حديث رأيت ربي في المنام في صورة شاب موفر في خضر عليه نعلان من ذهب


زعم الكوراني الكذاب أن الألباني صحح الحديث بهذا النص
" رأيت ربي في المنام في صورة شاب موفر في خضر عليه نعلان من ذهب. على وجهه فراش من ذهب" الوهابية والتوحيد ص174.


وهو كذاب فإن الشيخ الألباني صحح القسم الأول منه والذي هو
(رأيت ربي في المنام في أحسن صورة).
وهكذا ورد فقط في السنة لأبي عاصم من غير الزيادة التي افتراها الكوراني.
وانما اكتفى ابن أبي عاصم بقوله " وذكر كلاما".
هكذا الرواية فقط من غير زيادة
(عليه نعلان من ذهب كما فعل الكذاب الكوراني الذي أورد النص كاملا في كتابه بما فيه (عليه نعلان من ذهب..الخ)
ثم افترى على شيخنا بأنه صححه بهذا النص.


قال الألباني " حديث صحيح بما قبله"
والحديث الذي قبله هو هكذا (إن ربي أتاني الليلة في أحسن صورة).
ثم قال الألباني " وإسناده ضعيف مظلم" (السنة لأبي عاصم ح رقم 471).



قال الهيثمي " قال ابن حبان أنه حديث منكر لأن عمارة بن عامر بن حزم الأنصاري لم يسمع من أم الطفيل ذكره في ترجمة عمارة في الثقات مجمع الزوائد الجزء7صفحه
179


وفيه مروان ابن عثمان حكى الذهبي طعن أهل العلم به ميزان الاعتدال الجزء7صفحه42
كذلك فعل الخطيب البغدادي في مروان بن عثمان تاريخ بغداد الجزء13صفحه311
كذلك فعل ابن الجوزي في العلل المتناهية في الأحاديث الواهية الجزء1صفحه
29


وهذه ردود لشيخنا الدمشقية حفظه الله على السبئي المخرف الكوراني
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


المصدر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


شيخ الاسلام ابن تيمية لم يقر ولم يقول بصحة الرواية .
ونجد ان الرافضي الفرخ الرازي قد دلس واخذ مايروق له لكي يوافق نقله هواه .
واقول نجد شيخ الاسلام في كتابه الوصية الكبرى قد جعله على فصول ومن ضمن هذه الفصول
(اصول الباطل والضلال )
وادرج تحت هذا العنوان :
فقال في البداية
(( وأنا أذكر جوامع من أصول الباطل التي ابتدعها طوائف ممن ينتسب إلى السنة وقد مرق منها، وصار من أكابر الظالمين‏.‏ وهي فصول‏:‏
الفصل الاول: الاحتجاج بالاخبار المكذوبة
قال رحمه الله تعالى :
1ـ أحاديث رووها في الصفات، زائدة على الأحاديث التي في دواوين الإسلام، مما نعلم باليقين القاطع أنها كذب وبهتان، بل كفر شنيع‏.
ثم ذكر بعض الروايات امثلة على ذلك :
1- وقد يقولون من أنواع الكفر ما لا يروون فيه حديثًا؛ مثل حديث يروونه‏:‏ ‏(‏أن الله ينزل عشية عرفة على جمل أورق، يصافح الركبان ويعانق المشاة‏)‏‏.‏ وهذا من أعظم الكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
2- وكذلك حديث آخر فيه ‏:‏ ‏(‏أنه رأى ربه حين أفاض من مزدلفة يمشي أمام الحجيج وعليه جبة صوف‏)‏‏.‏ أو ما يشبه هذا البهتان والافتراء على الله، الذي لا يقوله من عرف الله ورسوله صلى الله عليه وسلم‏.‏
3- وهكذا حديث فيه‏:‏ ‏(‏أن الله يمشي على الأرض، فإذا كان موضع خضرة قالوا‏:‏ هذا موضع قدميه‏)‏ ويقرؤون قوله تعالى‏:‏ ‏{‏فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا‏}‏ ‏[‏الروم‏:‏50‏]‏ هذا أيضًا كذب باتفاق العلماء
4- وهكذا أحاديث في بعضها‏:‏ ‏[‏أن محمدًا صلى الله عليه وسلم رأى ربه في الطواف‏]
الى ان وصل الى ما نقله الرافضي المدلس :
(( وكذلك الحديث الذي رواه أهل العلم أنه قال‏:‏ ‏[‏رأيت ربي في صورة كذا وكذا‏]‏ يروى من طريق ابن عباس ومن طريق أم الطفيل وغيرهما، ))
وانا هنا قبل ان ابين طرق هذه الروايات زيادة على ماقاله اخي عدو المشركين اقول ان شيخ الاسلام قد قال في اخر الفصل الاول هذه العبارة فلنتأملها
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : في اخر الفصل من الباب (( وكل من قال من العباد المتقدمين او المتأخرين انه راى ربه بعين رأسه فهو غالط في ذلك باجماع اهل العلم والايمان )) الوصية الكبرى صفحة(77) 0
الان اتضح اخواني ان شيخ الاسلام لم يصحح الرواية ولم يقر بها ولكن هذا الرافضي الخبيث الفرخ الرازي قد دلس على القاريء لكي يؤيد مذهبه وهواه .
والان اذكر الكلام حول روايتي ام الطفيل ورواية ابن عباس رضي الله عنهما :
اولا : رواية ام الطفيل :
ذكر ابويعلى في كتابه (ابطال التأويلات ) ص (136) هذه الرواية :
ذكر ابوبكر الخلال في سننه قال انا محمد بن علي بن محمد الوراق قال نا ابراهيم بن هانئ قال نا احمدبن عيسى وقال له احمد بن حنبل حدثهم به في منزل عمه قال نا عبدالله بن وهب قال اخبرني عمرو بن الحرث عن سعيد بن ابي هلال ان مروان بن عثمان حدثه عن عمارة بن عامر عن ام الطفيل امراة ابي بن كعب انها قالت : سمعت رسول الله يذكر انه راى ربه في المنام في صورة شاب موفر رجلاه في خضر عليه نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب .
الرد : حديث منكر اخرجه الطبراني في الكبير (25/143) والبيهقي في الاسماء(446ـ447) عن عمرو بن الحارث به .ضعفه الامام احمد بقوله : هذا حديث منكر وفيه مروان وهو ابن ابي سعيد المعلى الانصاري الزرقي ، ضعفه ابوحاتم وكذا الحافظ في التقريب .
وقال في ترجمته من التهذيب (10/95) ذكر المؤلف أي (المزي) انه روى عن ام الطفيل وفيه نظر فان روايته انما هي عن عمارة بن عمرو بن جزم عن ام الطفيل امراة ابي في (الرؤية وهو متن منكر) قال ابوبكر بن الحداد سمعت النسائي يقول : ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله عزوجل ؟؟ .
وقال ابن حبان في الثقات (5/245) عن عمارة بن عمرو بن حزم راوي الحديث عن ام الطفيل : يروي عن ام الطفيل امراة ابي بن كعب عن النبي قال : رايت ربي )) حديثا منكر لم يسمع عمارة من ام الطفيل .وانما ذكرته لكي لايغتر الناظر فيه فيحتج به من حديث اهل مصر .
ذكر الشوكاني في كتابه ( الفوائد المجموعة) ص (447ـ 448)بالنسبة لمارواه الخطيب عن ام الطفيل وهو موضوع في اسناده وضاع وكذاب ومجهول .
وابن الجوزي في الموضوعات (1/125ـ126) : ذكره باسناده الى الترمذي قال : حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا ان وهب قال حدثنا عمرو بن الحرث عن سعيد بن ابي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامرعن ام الطفيل امراة ابي …قال ابن الجوزي في الموضوعات :
اما نعيم فقد وثقه قوم وقال ابن عدي كان يضع الحديث وكان يحيى بن معين يهجنه في روايته حديث ام الطفيل وكان يقول ماكان ينبغي له ان يحدث بمثل هذا وليس نعيم بشيء في الحديث واما مروان فقال : النسائي ومن مروان حتى يصدق عن الله عزوجل ، وقال مهنا : سألت احمد عن هذا الحديث فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر ، هذا رجل مجهول عن مروان قال : قال : ولايعرف ايضا عمارة .
وذكر كذلك ابويعلى في كتابه (ابطال التأويلات ) ص (133)
حديث رواه ابوبكر الخلال عن الحسن بن ناضح الخلال قال نا الاسود بن عامر شاذان قال نا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمةعن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وسلم ((راى ربه جل ثناؤه جعدا قططا امرد في حلة حمراء)) .
اسناد هذا الحديث : قال ابي عبدالله محمد بن حمد النجدي محقق كتاب ابطال التاويلات ص (133) في الهامش على هذا الحديث :
حديث منكر اخرجه ابن عدي في الكامل (2/677) ومن طريقه ابن الجوزي في العلل (1/36) واللالكائي في شرح اصول الاعتقاد (2/512ـ513) مختصرا والبيهقي في الاسماء ص(444ـ445) عن شاذان به لكن فيه : حلة خضراء بدل حمراء .
ورواه ابن عدي في الكامل (2/677) وابن الجوزي في العلل (1/35) والخطيب في تاريخه (11/214) عن عبدالصمد بن حسان عن حماد به وفيه : عليه حلة حمراء ووقع في العلل والتاريخ : ابن كيسان ، وهو خطأ وابن حسان له ترجمة في الجرح لابن ابي حاتم (6/51) وقال عن ابيه : صالح الحديث صدوق ووقع في الكامل المطبوع : ابن كيان وهو من تحريفات الناشرين للكتاب التي لاتعد .
قال الدارمي في كتاب النقض ص (163) عن هذا الحديث : والله اعلم بهذا الحديث وعلته غير اني استنكره جدا لانه يعارض حديث ابي ذر انه قال لرسول هل رايت ربك؟ فقال : نور انى اراه ويعارضه قول عائشة : من زعم ان محمدا راى ربه فقد اعظم على الله الفرية وتلت (لاتدركه الابصار) فهذا هو الوجه عندنا فيه .
قال (النجدي) والحديث فيه عنعنة قتادة وهو مدلس فلعلها هي العلة والله اعلم .
نأتي الان الى الرواية من طريق ابن عباس رضي الله عنه :قال محمد بن حمد النجدي في تحقيقه على كتاب ابطال التأويلات ص (135) من الهامش :
وللحديث طرق اخرى موقوفة على ابن عباس فقد اخرج البيهقي في الاسماء (444) عن ابراهيم بن الحكم بن ابان حدثني ابي عن عكرمة عن ابن عباس انه سئل : هل راى ربه؟ قال نعم ، راه كأن قدميه على خضرة دونه ستر من لؤلؤ فقلت : ياابن عباس اليس اله عزوجل يقول : (لاتدركه الابصار) قال لاام لك ! ذاك نوره اذا تجلى بنوره لايدركه شيء . ثم نقل البيهقي عن ابن معين تضعيفه لابراهيم بن الحكم بن ابان . وهو ضعيف عند جمهور المحدثين .
وكذلك رواية ابومحمد الحسن بن محمد قال اجاز لنا علي لن محمد بن لؤلؤ قال نا الهيثم بن خلف الدوري قال نا حجاج بن محمد الاعور عن ابن جريج قال قال الضحاك سمعت ابن عباس يقول : راى محمد ربه بعينيه مرتين في صورة شاب امرد )) .
الرد : اسناده ضعيف فيه عنعة ابن جريج وهو مدلس .
وذكر ابويعلى في كتابه ابطال التاويلات صفحة (137)
روى ابوعبدالله بن بطه في الابانه قال :احمد بن محمد الباغندي قال نا احمد بن عبدالجبار العطاردي قال نا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق عن عبدالرحمن عن عبدالرحمن بن الحرث عن عبدالله بن ابي سلمة عن عبدالله بن عمر انه بعث الى عبدالله بن عباس يسئله هل راى محمد ربه تبارك وتعالى؟؟ فبعث اليه : ان نعم قد رآه فرد عليه رسوله فقال : كيف رآه ؟ قال : فقال رآه على كرسي من ذهب تحمله اربعة من الملائكة ملك في صورة رجل وملك في صورة اسد وملك في صورة ثور وملك في صورة نسر في روضة خضراء دونه فراش من ذهب )) .
الرد : اسناده ضعيف اخرجه ابن خزيمة في التوحيد(198) وابن ابي شيبة في كتاب العرش (38) تحقيق (النجدي) والاجري في الشريعة (494) والبيهقي في الاسماء (443) وابن الجوزي في العلل (1/37) وذكره الذهبي في الميزان (3/474) كلهم عن يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق به .
قال البيهقي : فهذا حديث تفرد به حمد بن اسحاق بن يسار وقد مضى الكلام في ضعف ما يرويه اذا لم يتبين سماعه فيه وفي هذه الرواية انقطاع بين ابن عباس وبين الرواي عنه ، وليس بشيء من الالفاظ في الروايات الصحيحة عن ابن عباس رضي الله عنهما .
قال محمد بن حمد النجدي محقق كتاب ابطال التأويلات صفحة (138) في الهامش :
الانقطاع الذي ذكره البيهقي رحمه الله هو جهالة الرسول بين ابن عباس وابن عمر رضي الله عنهما .
وقد روى ابن عدي في الكامل (2/677) من طريق : النضر بن سلمة شاذان حدثنا الاسود بن عامر بسند بلفظ : ان محمدا راى ربه في صورة شاب امرد من دونه ستر من لؤلؤ قدميه او قال رجليه في خضرة ))
الرد : هذه الرواية سندها واه آفتها النضر بن سلمة ـ شاذان ـ قال ابوحاتم : كان يفتعل الحديث ))
قال عبدان : سألنا عباس العنبري عن النضر بن سلمة فاشار الى فمه قال ابن عدي : اراد انه يكذب .
وكذلك رواه ابن عدي في الكامل والدار قطني في (الرؤية) ص (300) كلاهما عن الحسن بن علي بن عاصم حدثنا ابراهيم بن ابي سويد الذراع حدثنا حماد بن سلمة بإسناده .
ولفظه عند ابن عدي (رايت ربي جعدا امرد عليه حلة خضراء )) .
ولفظه عند الدارقطني ((رايت ربي في احسن صورة)) .
الرد كهذا اسناد تالف ، آفته الحسن بن علي بن زكريا بن صالح بن عاصم وله ترجمة في تاريخ بغداد (7/382) .
قال ابن عدي : ابوسعيد الحسن بن علي العدوي يضع الحديث ويسرق الحديث ويلزقه على قوم آخرين ويحدث عن قوم آخرين ويحدث عن قوم لايعرفون وهو متهم فيهم وان الله لم يخلقهم وعامة ماحدث به القليل موضوعات وكنا نتهمه بل نتيقنه انه هو الذي وضعها )).
وقال الدار قطني : متروك .
قال ابن حبان : لعله قد حدث عن الثقات بالاشياء الموضوعات مايزيد على الف حديث .
ورواه ابن عدي من طريق : محمد رافع ، حدثنا الاسود ابن عامر بسنده وبلفظ حديث الحسن بن علي بن عاصم ومن طريق البيهقي في كتاب الاسماء والصفات ص (444) ومن طريق الذهبي في السير (10/113) وقال : وهو خبر منكر )) .
الرد : لاشك في في ذلك انه منكر والحمل فيه على محمد بن رافع فهذه الزيادة في الحديث قد تفرد بها عن الاسود وخالفه الامام احمد فرواه عن الاسود من غير هذه الزيادة ومحمد بن رافع وان كان ثقة إلا انه دون الامام احمد في الحفظ والضبط والاتقان فهذه الزيادة منكرة كما ترى ز
فغن قيل : ولكن رواه غيره عن الاسود بهذه الزيادة ؟
فالجواب : ان الطرق ضعيفة الى الاسود كما سبق ان ذكر بل بعضها تالفة واهية .
وقد رواه غير الاسود عن حماد فلم يذكر هذه الزيادة ممايدل على ان حمادا لم يحدث بهذا الحديث على هذا الوجه المنكر .
فالحديث قد اخرجه آلآجري في الشريعة (494) حدثنا ابوبكر بن ابي داوود قال حدثنا : الحسين بن يحيى بن كثير العنبري قال : حدثنا ابي قال : حدثنا خماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس مرفوعا (( رايت ربي عزوجل)) .
وهذا السند صحيح .
ورواه الامام احمد (1/290) وابن ابي عاصم في كتاب السنة (433) وابن عدي (2/677) من طريق عفان ، حدثنا عبدالصمد بن كيسان حدثنا حماد ابن سلمة بالسند والمتن السابق .
ولكن رواه الخطيب في تاريخه (11/214) من طريق عمر ابن موسى ابن فيروز حدثنا عفان فذكره باسناده ولكن زاد : في صورة شاب امرد عليه حلة خضراء )) .
الرد : هذه الزيادة منكرة تفرد بها عمر بن موسى بن فيروز التوري وهو مستور ذكره الخطيب في تاريخه (11/214) ولم يورد فيه جرحا ولا تعديلا وقد خالف كلاً من الامام احمد بن جنبل وحنبل بن اسحاق وفضل ابن سهل فرووه من غير هذه الزيادة .
فهذا يدل على ان ما ورد في المتن من نكارة انما هو من قلة ضبط من روىالحديث عن الاسود بن عامر وليس هو بمحفوظ بهذا المتن المنكر عن حماد بن سلمة وانما المحفوظ عنه من حديثه لفظ ( رايت ربي عزوجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ansar.own0.com
 

الرد على شبهة الشاب الامرد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: -