۩۞۩ تبــــيان عقـــائد الرافــــــضة الامامية الاثناعشريـــــة ۩۞۩
 
الرئيسيةاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايات في كتب اهل السنة يستغلها الرافضه ليتهموا اهل السنة بتحريف القران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
من ال البيت
الفقير الى الله
الفقير الى الله
avatar

عدد المساهمات : 636
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: روايات في كتب اهل السنة يستغلها الرافضه ليتهموا اهل السنة بتحريف القران   الأربعاء يناير 20, 2010 11:15 pm

ان من احكام القران عند اهل السنة النسخ والنسخ لغة بمعنى الازاله او النقل تقول نسخت الشمس الظل أي ازالته وتقول نسخت الكتاب أي نقلته وهو ينقسم الى ثلاثة اقسام

النوع الاول نسخ التلاوة والحكم معا
النوع الثاني نسخ الحكم وابقاء التلاوة
النوع الثالث نسخ التلاوة مع ابقاء الحكم
( مباحث علوم القران ص236 د مناع القطان وانظر الاتقان في علوم القران للسيوطي ص 700 ))

والدليل على جواز النسخ عقلا ووقوعه شرعا للادله التاليه

1-لان افعال الله لاتعلل بالاغراض فله ان يامر بشئ في وقت وينسخه بالنهي عنه في وقت وهو اعلم بمصالح العباد
2-لان نصوص الكتاب والسنة دالة على جواز النسخ ووقوعه
أ- قال تعالى(( وإذا بدلنا اية مكان ايه)) 101 النحل
قال تعالى (( ما ننسخ من اية او ننسها نات بخير منها او مثلها )) البقرة 106
وقال تعالى (( يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب )) الرعد 39
وقال تعالى (( ولئن شئنا لنذهبن بالذي اوحينا اليك )) الاسراء 86

وهذه الايات تدل على النسخ بانواعه أي نسخ التلاوة ونسخ الحكم ونسخ الحكم مع التلاوة

ب- وفي الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنه قال قال عمر رضي الله عنه اقرؤنا أبي واقضانا وانا لندع من قول ابي وذاك ان ابيا يقول لا ادع شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال الله تعالى (( ما ننسخ من اية او ننسها نأت بخير منها او مثلها ))

وقد اقر كبار علماء الرافضه بانواع النسخ بما فيها نسخ التلاوة وسنذكر بعض كبار علماء الرافضه الذين أقروا بالنسخ وسيفصل كلامهم في الروايات القادمة باذن الله ومن علماء الرافضه الذين اقروا بالنسخ

1-الشيخ ابو علي الفضل الطبرسي ( صاحب كتاب مجمع البيان في تفسير القران ) وذكر النسخ حين شرح اية النسخ ايه 106 سورة البقرة
2-ابو جعفر محمد الطوسي الملقب عند الرافضه بشيخ الطائفه وذكر انواع النسخ في كتابة التبيان في تفسير القران 1- 13 مقدمة المؤلف وايضا كتابة العدة في اصول الفقه ج 2 ص 516 ط ستارة قم
3-كمال الدين عبد الرحمن العتائقي الحلي في كتابه الناسخ والمنسوخ ص 35
4-محمد علي في كتابه لمحات من تاريخ القران ص 222
5-العلامة محسن الملقب بالفيض الكاشاني فقد اقر بنسخ التلاوة حين شرح اية ما ننسخ من ايه او ننسها قال ما ننسخ من ايه بان نرفع حكمها وقال او ننسها بان نرفع رسمها انتهى شرح الكاشاني والمعروف ان نرفع رسمها أي نرفع خطها وهذا يعني رفع تلاوتها تفسير الصافي شرح اية 106 سورة البقرة
6-العلامة محمد باقر المجلسي صحح روايه ايه الرجم التى في الكافي وقال وعدت هذه الايه ممن نسخت تلاوتها دون حكمها (( مراة العقول ج 23 ص 267
7-الفقية حمزة بن علي بن زهرة الحلبي جوز انواع النسخ بما فيها نسخ التلاوة في كتابة غنية النزوع الى علمي الاصول والفروع ج 2 ص 343 344 ط قم
8-السيد المرتضي الملقب علم الهدى جوز انواع النسخ بما فيها نسخ التلاوة في كتابة الذريعه الة اصول الشريعه ج1 ص428 ط انتشارات طهران
فمن المستغرب حقا وبعد اقرار كبار علماء الرافضه بنسخ التلاوة ان يتهمنا امثال الخوئي بتحريف القران فيقول (( ان القول بالتحريف هو مذهب اكثر علماء اهل السنة لانهم يقولون بجواز نسخ التلاوة )) البيان في تفسير القران ص 205
فنقول للرافضه اما ان تكونوا مع رأي الخوئي فهذا يعني اتهامكم لبعض كبار علمائكم الذين اعترفوا بنسخ التلاوة بتحريف القران كما قال الخوئي
او تكونوا ضد رأي الخوئي فيسلم اهل السنة من اتهامكم لهم بالتحريف بقولهم بنسخ التلاوة فما تختارون؟؟؟؟
[align=center]
ثانيا اختلاف القراءات[/align]

وقد لبس بعض علماء الرافضه على عوامهم بان اهل السنة يقولون بتحريف القران لانهم يقولون بتعدد القراءات وهذا يدل على جهلهم فالقراءات السبع ثابته متواتره وانكارها كفر صريح ثم ان علماء الرافضه انفسهم أثبتوا هذة القراءات

فقد بوب الحر العاملي في موسوعته وسائل الشيعة بابا بعنوان (( وجوب القراءه في الصلاة وغيرهما بالقراءات السبعة المتواترة دون الشواذ والمرويه )) وسائل الشيعة 4- 812

وبوب ايضا ابو جعفر بن بابويه القمي في كتابه الخصال باب بعنوان (( القران نزل على سبعة احرف )) وكتب فيه احاديث منها
1-عن حماد بن عثمان قال قلت لابي عبد الله ع ان الاحاديث تختلف عنكم قال فقال ان القران نزل على سبعة احرف وادنى ماللامام ان يفتي على سبعة وجوه ثم قال هذا عطاؤنا فامنن او امسك بغير حساب )) تفسير العياشي 1-24 , بحار الانوار 92- 49 , مستدرك الوسائل 17 -305
2-عن عبد الله الهاشمي عن ابائه ع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتاني ات من الله فقال ان الله عز وجل يامرك ان تقرأ القران على حرف واحد فقلت يا رب وسع على امتي ... فقال ان الله عز وجل يامرك ان تقرا القران على سبعة احرف )) بحار الانوار 92-49 , وسائل الشيعة 4- 822 حديث 7635
3-قال الخميني الاحوط عدم التخلف عن احدى القراءات السبع كما ان الاحوط عدم التخلف عما في المصاحف الكريمه الموجودة بين ايدي المسلمين وان كان التخلف في بعض الكلمات مثل (( ملك يوم الدين )) و (( كفوا أحد )) غير مضر بل لا يبعد جواز القراءة باحدى القراءات )) تحرير الوسيلة 1-167,168 ومنهاج الصالحين للسستاني 1-209
4-قال الخوئي تجوز قراءة مالك يوم الدين وملك يوم الدين ويجوز في الصراط بالصاد والسين ويجوز في كفوا ان يقرأ بضم الفاء وبسكونها مع الهمزه او الواو وقال الاحوط القراءة باحدى القراءات السبع وان كانا لاقوى جواز القراءة بجميع القراءات التى كانت متداوله في زمان الائمة ع (( منهاج الصالحين للخوئي 1-163,164 ومنهاج الصالحين للسستاني 1-209


[align=center]ثالثا مسألة البسملة[/align]

زكذا من تلبيسهم انهم قالوا ان اهل السنة لا يقراون البسملة في الفاتحه في صلاتهم فهم قد حرفوا القران وهذا باطل فان البسملة ثابته في المصحف واختلاف اهل السنة فيها مرتبط باختلاف القراءات فالبسملة ثابته في قراءة منفية في قراءة اخرى وهذا موجود في المصاحف المطبوعة الان فمصحف ورش وقالون لاتعد البسملة من الفاتحة وفي مصحف نافع تعد اية وهو مثل اثبات (من ) في قولة تعالى (( تجري من تحتها الانهار )) وحذفها في قراءة اخرى (( تجري تحتها الانهار )) وكذا اثبات هو في قولة تعالى فان الله هو الغني الحميد وحذفها في قراءة فان الله الغني الحميد وروايات الائمة في كتب الرافضه تثبت ما يفعلة اهل السنة
عن مسمع البصري قال صليت مع ابي عبد الله ع فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ثم قرأ السورة التى بعد الحمد ولم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ثم قال في الثانيه فقرأ الحمد ولم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم (( التهذيب للطوسي 2-288 رواية 10 وسائل الشيعة 4-748

عن محمد بن علي الحلبي ان ابا عبد الله سئل عمن يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم حين يريد ان يقرا فاتحه الكتاب
قال نعم ان شاء سرا وان شاء جهرا فقيل افيقرأها مع السور الاخرى قال لا (( الاستبصار للطوسي 1-312 رواية 8 وسائل الشيعة 4- 748



[align=center]الروايات والرد عليها[/align]

بعد ما ابطلنا بتوفيق الله وبشكل عام تهمة الرافضه الى اهل السنة القائلة بان اهل السنة يقولون بنقص القران سنسرد باذن الله وتوفيقه روايات موجودة في كتب اهل السنة ونرد عليها وهي لاتخرج من انها اما نسخ تلاوة او قراءة شاذة او اختلاف القراءات او روايات ضعيفه او صحيحه لكنها فسرت تفسيرا خاطئا واستغلها الشيعة ليطعنوا في اهل السنة


[align=center]الروايه الاولى[/align]

روى ابن عباس عن عمر انه قال ان الله عز وجل بعث محمدا بالحق وانزل معه الكتاب فكان مماانزل اليه اية الرجم فرجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده ثم قال كنا نقرأ ولاترغبوا عن ابائكم فانه كفر بكم أو ان كفرا بكم ان ترغبوا عن ابائكم

وقد اوردها الخوئي في كتابة البيان متهما اهل السنة بحذف اية الرجم (( البيان ص 203))
واردها السيوطي في كتابة الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون الحكم ((الاتقان ج 2 ص718

ونقول كما قال علماء المسلمين ومنهم السيوطي ان اية الرجم (( الشيخ والشيخه اذا زنيا)) هي اية نسخت تلاوتها وقد اعترف بهذا النسخ كبار علماء الرافضه ومنهم

الشيخ ابو علي الفضل الطبرسي

اذ قال النسخ في القران على ضرب ومنها ما يرتفع اللفظ ويثبت الحكم كاية الرجم (( مجمع البيان في تفسير القران ج 1 ص 406 شرح اية 106 من سورة البقرة


ابو جعفر محمد الطوسي الملقب بشيخ الطائفة

اذ قال النسخ في القران من اقسام ثلاثة منها ما نسخ لفظة دون حكمه كاية الرجم وهي قولة ((الشيخ والشيخة اذا زنيا )) التبيان في تفسير القران ج 1 ص13 مقدمة المؤلف وايضا ص 394 شرح اية 106 البقرة

كمال الدين عبد الرحمن العتائقي الحلي من علماء المئة الثامنة

اذ قال المنسوخ على ثلاث ضروب منها ما نسخ خطه وبقي حكمه فما روى من قوله ((الشيخ والشيخه اذا زنيا فارجموهما البته نكالا من الله ))الناسخ والمنسوخ ص 35 مؤسسه اهل البيت ع بيروت

محمد علي اذ قال انواع المنسوخ ثلاثة منها ما نسخ خطه وبقي حكمه كاية الرجم

( لمحات من ةتاريخ القران ص222 منشورات الاعلمي






وذكر الكليني

اية الرجم في الكافي وقال محقق الكافي علي اكبر الغفاري نسخت تلاوتها (( الكافي ج 7 ص 176 بالهامش دار الاضواء بيروت

محمد باقر المجلسي صحح رواية اية الرجم التى في الكافي وقال وعدت هذة الاية مما نسخت تلاوتها دون حكمها (( مراة العقول ج 23 ص 267

السيد المرتضي علم الهدى ذكر اية الرجم في كتابة الذريعه الى اصول الشريعة ج 2 ص 429

الفقيه حمزه بن علي بن زهرة ذكر اية الرجم في كتابة غنية النزوع الى علمي الاصول والفروع ج 2 ص 343

وايضا الشطر الثاني من الرواية قوله تعالي (( ولا ترغبوا عن ابائكم فانة كفر بكم )) فان هذة الاية مما نسخت تلاوته وقد اوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه (( الاتقان ج2 ص 720


وقد اعترف بهذا النسخ كبار علماء الرافضه ومنهم
الشيخ ابو علي الفضل الطبرسي
اذاقال النسخ في القران على ضروب منها ان يرفع حكم الايه وتلاوتها كما روى عن ابي بكر انه قال كنا نقرا (( لاترغبوا عن ابائكم فانه كفر )) مجمع البيان في تفسير القران شرح ايه 106 البقرة

ابو جعفر الطوسي اذ قال كانت اشياء في القران ونسخت تلاوتها ومنها (( لاترغبوا عن ابائكم فانه كفر )) التبيان ج 1 ص394 شرح ايه 106 البقرة





[align=center]الرواية الثانيه[/align]



وروت عمرة عن عائشه انها قالت كان فيما انزل من القران عشر رضعات معلومات يحر من ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القران ))

اوردها الخوئي في كتاب البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران

(البيان ص204 )

اوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته وحكمه معا

(( الاتقان ج 1 ص715 ))

ونقول كما قال علماء اهل المسلمين ان هذه الرضعات مما نسخنا تلاوة وحكما

وقد اعترف بهذا النسخ كبار علماء الرافضه ومنهم

ابو جعفر الطوسي

قال قد نسخ التلاوة والحكم معا مثل ما روي عن عائشه انها قالت كان فيما انزل الله عشر رضعات يحرمن ثم نسخن (( التبيان ج 1 ص13 مقدمة المؤلف وايضا كتابه العدة في اصول الفقة ج2 ص517 قم


السيد المرتضي

ذكر نسخ حديث الرضعات في كتابه الذريعه الى اصول الشريعه ج1 ص429

الفقيه حمزه بن علي بن زهرة الحلبي

ذكر نسخ حديث الرضعات في كتابه ( غنيه النزوع الى علمي الاصول والفروع ج 2 ص344


[align=center]الروايه الثالثه[/align]


(( بعث ابو موسى الاشعري الى قراء اهل البصرة فدخل عليه ثلاثمائه رجل قد قراوا القران فقال انتم خيار اهل البصرة وقراؤهم فاتلوه ولا يطولن عليكم الامد فتقسوا قلوبكم كما قست قلوب العرب من كان قبلكم وانا كنا نقرأ سورة كنا نشبهها في الطول والشدة ببراءة فانسيتها غير اني قد حفظت منها لو كان لابن ادم واديان من مال لابتغى واديا ثالثا ولا يملا جوف ابن ادم الا التراب وكنا نقرأ سورة كنا نشبهها باحدى المسبحات فانسيتها غير اني حفظت منها يا ايها الذين امنوا لم تقولون مالا تفعلون فتكتب شهادة في اعناقكم فتسألون عنها يوم القيامة



اوردها الخوئي في البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران

((البيان ص 204 ))

وارودها السيوطي في روايتين منفصلتين في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه (( الاتقان ج2 ص 719 ))


وقد اعترف بهذا النسخ كبار علماء الرافضه ومنهم

ابو علي الطبرسي
قال جاءت اخبار كثيرة بان اشياء كانت في القران فنسخ تلاوتها فمنها ما روي عن ابي موسى انهم كانوا يقرأون (( لو كان لابن ادم واديين من مال لابتغى اليهما ثالثا ولا يملا جوف ابن ادم الا التراب ويتوب الله على من تاب ثم رفع (( مجمع البيان شرح اية 106 البقرة


كمال الدين العتائقي الحلي

قال ما نسخ خطه وحكمه هي ( لو ان لابن ادم واديين من فضه لابتغى لهما ثالثا ولو ان له ثالثا لابتغى رابعا ولا يملا جوف ابن ادم الا التراب ويتوب الله على من تاب ) الناسخ والمنسوخ ص 34

ابو جعفر الطوسي
قال كانت اشياء في القران ونسخت تلاوتها ومنها ( لايملا جوف ابن ادم الا التراب ويتوب الله على من تاب ثم رفع )

التبيان ج 1 ص 394 شرح ايه 106 البقرة



[align=center]
الروايه الرابعه[/align]

روى المسور بن مخرمه (( قال عمر لعبد الرحمن بن عوف الم تجد فيما انزل علينا ان جاهدوا كما جاهدتم اول مرة فانا لانجدها قال اسقطت فيما اسقط من القران ))

اورد هذه الروايه الخوئي في كتابه البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران
( البيان ص 204 )

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان مانسخ تلاوتها دون حكمه (( الاتقان ج2 ص 720

ونقول كما قال علماء المسلمين فان الراوي اسقطت فيما اسقط من القران أي نسخت تلاوتها في جملة ما نسخت تلاوته من القران

[align=center]الروايه الخامسه[/align]

روى ابو سفيان الكلاعي ان مسلمة بن مخلد الانصاري قال لهم ذات يوم اخبروني بايتين في القران لم يكتبا في المصحف فلم يخبروه وعندهم ابو الكنود سعد بن مالك فقال ابن مسلمة ( إن الذين امنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله باموالهم وانفسهم الا ابشروا انتم المفلحون والذين اووهم ونصروهم وجادلوا عنهم القوم الذين غضب الله عليهم اولئك لاتعلم نفس ما اخفي لهم من قرة اعين جزاء بما كانوا يعلمون ))

اوردها الخوئي في كتابه البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران

( البيان ص 205 )

واوردها السيوطي في كتابه الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه 0

( الاتقان ج2 ص 721 ))

فنقول ان صحت هذه الروايه فستكون مما نسخت تلاوتها

[align=center]الروايه السادسه[/align]

وروي زر قال قال ابي بن كعب يازر ( كأي تقرأ سورة الاحزاب قلت ثلاث وسبعين اية قال ان كانت لتضاهي سورة البقرة او هي اطول من سورة البقرة )


اوردها الخوئي في كتابه البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران
( البيان ص 204 )

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه

( الاتقان ج 2 ص 718 )

وقد اعترف بهذا النسخ كبار علماء الرافضه منهم
الشيخ ابو علي الطبرسي

قال... ثالثا ان يكون معنى التاخير ان ينزل القران فيعمل به ويتلى ثم يأخر بعد ذلك بان ينسخ فيرفع تلاوته البته ويمحى فلا تنسأ ولا يعمل بتاويله مثل ما روى عن زر بن حبيش ان ابيا قال له كم تقرأ ون الاحزاب ؟ قال بضعا وسبعين ايه قال قد قرأتها ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم اطول من سورة البقرة

(( مجمع البيان ج 1 ص 409 شرح ايه 106 البقرة ))

ابو جعفر الطوسي
قال وقد جاءت اخبار متظافره بانه كانت اشياء في القران نسخت تلاوتها وعددها وذكر منها ان سورة الاحزاب كانت تعادل سورة البقرة في الطول
( التبيان ج1 ص 394 شرح ايه 106 البقرة ))




[align=center]الروايه السابعه[/align]


عن انس في قصه اصحاب بئر معونه الذين قتلوا وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوعلى قاتليهم قال انس ونزل فيهم قران قرأناه حتى رفع (( ان بلغوا عنا قومنا انا لقينا ربنا فرضى عنا وارضانا )

اوردها الرافضي رسول جعفريان في كتابه اكذوبه التحريف متهما اهل السنة بالطعن في القران

( اكذوبه التحريف ص 47 )

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان ما نسخ تلاوته دون حكمه
( الاتقان ج 2 ص720 )

ونقول كما قال علماء المسلمين ان المقصود في كلمة حتى رفع أي حتى نسخ تلاوته
وقد قال بهذا النسخ هنا كبار علماء الرافضه فمنهم

ابو علي الطبرسي
قال جاءت اخبار كثيره بان اشياء في القران فنسخ تلاوتها منها عن انس ان السبعين من الانصار الذين قتلوا ببئر معونه قرانا فيهم كتابا بلغوا عنا قومنا انا لقينا ربنا فرضى عنا وارضانا ثم ان ذلك رفع

( مجمع البيان ج1 ص 406 ))

ابو جعفر الطوسي

قال كانت اشياء في القران نسخت تلاوتها ومنها عن انس بن مالك ان السبعين من الانصار الذين قتلوا ببئر معونه قرانا فيهم كتابا بلغوا عنا قومنا ان لقينا ربنا فرضا عنا وارضانا ثم ان ذلك رفع

( التبيان ج1 ص 394)


[align=center]الروايه الثامنه[/align]

وروت حميده بنت ابي يونس قالت قرأ علي ابي وهو ابن ثمانين سنة في مصحف عائشه ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا وسلموا تسليما وعلى الذين يصلون الصفوف الاول قالت قبل ان يغير عثمان المصاحف

اوردها الخوئي في البيان ص 203

واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان مانسخ تلاوته دون حكمه ج 2 ص 718


نقول ان الزيادة (( وعلى الذين يصلون الصفوف الاول منسوخه التلاوة وكانت موجوده قبل ان يجمع عثمان الناس على مصحف واحد لان عثمان حذف من القران منسوخ التلاوة وتعتبر ايضا قراءة شاذة لانها ليست متواتره



[align=center]الروايه التاسعه[/align]

ماجاء في سورتي الخلع والحفد في مصحف ابن عباس وابي بن كعب (( اللهم انا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك ولانكفرك ونحلع ونترك من يفجرك اللهم اياك نعبد ولك نصلي ونسجد واليك نسعى ونحفد نرجوا رحمتك ونخشى عذابك ان عذابك الجد بالكافرين ملحق

اوردها الخوئي في البيان متهما اهل السنة بالطعن في القران ص 205

وقد اوردها السيوطي قال الحسين بن المنادي في كتابه الناسخ والمنسوخ ومما رفع رسمه من القران ولم يرفع من القلوب حفظه سورتا القنوت في الوتر وتسمى سورتين الخلع والحفد (أي هاتين السورتين نسخت تلاوتهما ))


[align=center]الروايه العاشره[/align]


قال ابو عبيد حدثنا اسماعيل بن ابراهيم عن ايوب عن نافع عن ابن عمرقال لايقولن أحدكم قد أخذت القران كله ومايدريه ماكله قد ذهب منه قران كثير ولكن ليقل قد اخذت منه ماظهر

اوردها الخوئي في البيان ص البيان ص203

وقد اوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان مانسخ تلاوته دون حكمه (( ج2 ص718 ))
ونقول كما قال علماء المسلمين ان المقصود في ذهب منه قران كثير ) أي ذهب بنسخ تلاوته



[align=center]الروايه الحاديه عشر[/align]

روى عروة بن الزبير عن عائشه قالت كانت سورة الاحزاب تقرأ في زمن النبي صلى الله عليه وسلم مئتي ايه فلما كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها الا ماهو الان
اوردها الخوئي في البيان ص 203
واوردها السيوطي في الاتقان تحت عنوان مانسخ تلاوته دون حكمه
(( الاتقان ج 2 ص 718 ))

ونقول ان سورة الاحزاب كانت طويلة ونسخت منها ايات كثيره باعتراف العالمين الكبيرين الرافضيين الطوسي والطبرسي راجع الروايه السادسه

والمقصود في ( فلما كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها الاماهو الان ) أي عندما جمع عثمان الناس على مصحف واحد لم يكتب منسوخ التلاوة وبالطبع فان سورة الاحزاب كانت اطول مع الايات المنسوخه وحين حذفت منها الايات المنسوخه قصرت السور وهي الموجوده الان وهي متواترة بتواتر القران



[align=center]الروايه الثانية عشر[/align]

قال الخوئي اخرج الطبراني بسند موثق عن عمر بن الخطاب مرفوعا (( القران الف الف وسبعة وعشرون الف حرف ))

اوردها الخوئي في البيان ص 202

نقول هذه الروايه مكذوبه على عمر رضي الله عنه
( ضعيف الجامع للالباني رقم الروايه 4133 )


[align=center]
الروايه الثالثه عشر[/align]

اخبرنا عبد الرزاق عن ابن جريج عن عمرو بن دينار قال
سمعت بجاله التميمي قال وجد عمر بن الخطاب مصحفا في حجر غلام في المسجد فيه النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وهو ابوهم))

هذه الروايه اوردها الشيعي رسول جعفريان في كتابه اكذوبه تحريف القران وقد تغيرعنوان الكتاب الى اسم القران ودعاوي التحريف متهما اهل السنة بالطعن في القران ((اكذوبة التحريف ص49 ))

ونقول ان كلمة وهو ابوهم هي نسخ تلاوة وتعتبر من القراءات الشاذة وقد اعترف بهذه القراءة كبار علماء الرافضه ومنهم

محسن الملقب بالفيض الكاشاني

في كتابة تفسير الصافي
قال عن الباقر والصادق ع انهما قراءا وازواجه امهاتهم وهو اب لهم

(( تفسير الصافي ج 4 ص 164 تفسير اية النبي أولى ... سورة الاحزاب ))


العالم الشيعي محمد الجنابذي الملقب بسلطان علي شاه عندما فسر ايه (( النبي أولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم )) قال نزلت وهو اب لهم وازواجه وامهاتهم ..الاحزاب ((( تفسير القمي ج2 ص176 ))


[align=center]
الرواية الرابعة عشر[/align]

عن عروة قال : كان مكتوب في مصحف عائشه (( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر ))

اوردها الشيعي رسول جعفريان في كتابه اكذوبه التحريف متهما اهل السنة بالطعن في القران (( اكذوبه التحريف ص43 ))

ونقول ان صلاة العصر ممانسخ تلاوته وتعتبر من القراءات الشاذة غير المتواتره وقد ذكر هذه القراءه الشاذه كبار علماء الرافضه فمنهم


علي بن ابراهيم القمي
في تفسيره قال عن ابي عبد الله ع انه قرأ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى صلاة العصر وقوموا لله قانتين )) (( تفسير القمي ج1 ص 106 تفسير اية 238 البقرة ))


المفسر الكبير هاشم البحراني في تفسيره قال وفي بعض القراءات (( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين )) (( تفسير البرهان ج1 ص 230 ايه 238 البقرة ))


العلامة محسن الملقب بالفيض الكاشاني
في تفسيره قال عن القمي عن الصادق ع انه قرأ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين ))(( تفسير الصافي ج1 ص 269 ))


المفسر محمد بن مسعود العياشي

في تفسيره روي عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر قال قلت له الصلاة الوسطى فقال حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطي وصلاة العصر وقوموا لله قانتين )) (( تفسير العياشي ج1 اية 238 البقرة ))


[align=center]الرواية الخامسة عشر[/align]


حدثنا قبصه بن عقبه ...عن ابراهيم بن علقمه قال دخلت في نفر من اصحاب عبد الله الشام فسمع بنا ابو الدرداء فاتانا فقال افيكم من يقرأ ؟ فقلنا نعم قال فأيكم ؟ فاشاروا الي فقال اقرأ فقرأت (( والليل اذا يغشى والنهار اذا تجلى والذكر والانثى )) قال أنت سمعتها من في صاحبك قلت نعم قال وانا سمعتها من في النبي صلى الله عليه وسلم وهؤلاء يأبون علينا ))

اوردها رسول جعفريان في كتابه اكذوبة تحريف القران متهما اهل السنة بالطعن في القران (( اكذوبه التحريف ص 46 ))


وهذه القراءة تعبتر شاذة وغير متواترة والمتواتر هي (( وماخلق الذكر والانثى ) ويقال لها قراءة الاحاد (( الاتقان للسيوطي ج1 ص240 ))


وقد قال المفسر ابو علي الطبرسي
في كتابه مجمع البيان في تفسير سورة الليل (( في الشواذ قراءة النبي صلى الله عليه وسلم وقراءة علي بن ابي طالب ع وابن مسعود وابي الدرداء وابن عباس ( والنهار اذا تجلى وخلق الذكر والانثى بغير ((ما )) وروي ذلك عن ابي عبدالله ع
وهذا اعتراف من المفسر الشيعي الكبير انه توجد قراءة شاذة تنقص من الاية حرف ((ما )) وبالتالي فان القراءة ان كانت شاذة فلا يهم ان غيرت حرف او حرفين او كلمة او كلمتين فانها تكون قراءة شاذة أي ليست متواترة ولاتكون من القران المجمع عليه من الصحابة حين جمعه عثمان رضي الله عنه
[align=center]


الرواية السادسة عشر[/align]

حدثنا ابان بن عمران قال قلت لعبد الرحمن بن اسود انك تقرأ (( صراط من انعمت عليهم غير المغضوب عليهم وغير الضالين ))

اوردها رسول جعفريان في كتابه اكذوبه تحريف القران متهما اهل السنة بالطعن في القران (( اكذوبة التحريف ص38 ))

وهذة القراءة تعتبر شاذة

وقد اعترف بهذة القراءة مفسرين الرافضه ومنهم

محمد بن مسعود العياشي
قال في تفسيره عن ابن رفعه في ( غير المغضوب عليهم وغير الضالين ) وهكذا نزلت وعلق عليها معلق الكتاب السيد هاشم النحلاتي وقال ان غير الضالين اختلاف قراءات (( تفسير العياشي ج1 ص 38 ))

علي بن ابراهيم القمي في تفسيرة (( تفسير القمي ج1 ص 58 ))



[align=center]الرواية السابعة عشر : حديث الغرانيق[/align]

ضعف هذة القصة ابو بكر العربي (احكام القران سورة الحج ايه 52 ) القرطبي ( الجامع لاحكام القران الكريم ج12 ص 81,82 ) والشيخ الالباني رحمة الله قال الشيخ الالباني (( روايات القصة ... معلة بالارسال او الضعف او الجهالة وليس فيها ما يصح للاحتجاج به ثم ان ما يؤكد ضعفها بل بطلانها ما فيها من الاختلاف والنكارة مما لا يليق بمقام النبوة والرسالة )) وللشيخ الالباني رحمة الله مصنف خاص في بطلان هذة القصة سندا ومتنا (( نصب المجانيق لنسف قصة الغرانيق )) ط المكتب الاسلامي بيروت



[align=center]الرواية الثامنة عشر[/align]

قال ابو بكربن ابي داود في المصاحف : حدثنا ابو الطاهر حدثنا ابن وهب قال سألت مالكا عن مصحف عثمان رضي الله عنه فقال ذهب )) ( المصاحف لابن ابي داود ص44 )

ونقول لايوجد ما يدل على ان الامام مالك رحمة الله قال بان الموجود بين الدفتين ليس هو المصحف الذي جمعه عثمان رضي الله عنه ونشره في البلدان بل هو مصحف اخر
والمقصود بهذا الاثر هو المصحف الذي يسمى بالمصحف الامام وهو المصحف الذي كان عند امير المؤمنين عثمان رضي الله عنه وارضاه ويقرأ به واحتسبه لنفسه والمصاحف التى كتابها عثمان رضي الله عنه على الصحيح انها ستة المصحف الامام ويسمى المدني الخاص وهو الذي حبسه عثمان لنفسه والمصحف المدني العام وهو المصحف الذي كان بايدي اهل المدينه والمصحف المكي والمصحف الشامي والمصحف الكوفي والمصحف البصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ansar.own0.com
من ال البيت
الفقير الى الله
الفقير الى الله
avatar

عدد المساهمات : 636
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: روايات في كتب اهل السنة يستغلها الرافضه ليتهموا اهل السنة بتحريف القران   الأربعاء يناير 20, 2010 11:17 pm

[align=center]الرواية التاسعه عشر[/align]


ماكتب الحجاج بن يوسف وما غيره في المصحف العثماني ذكر في المصاحف : حدثنا ابو حاتم السجستاني حدثنا عباد بن صهيب عن عوف بن ابي جميلة ان الحجاج بن يوسف غير في مصحف عثمان احد عشر حرفا قال كانت البقرة (( لم يتسن وانظر )) بغيرهاء فغيرها (( لم يتسنه )) وكانت المائدة (( شريعة ومنهاجا)) فغيرها ((شرعة ومنهاجا) وكانت في يونس (هو الذي ينشركم ) فغيرها ( يسيركم) وكانت في يوسف ( انا اتيكم بتاويلة) فغيرها ( انا انبئكم بتاويلة ) وكانت في المؤمنين ( يقولون لله لله لله ) ثلاثتهن فجعل الاخريين وكانت في الشعراء في قصه نوح ( من النخرجين ) وفي قصه لوط ( من المرجومين ) فغير قصه نوح ( من المرجومين ) وقصه لو ( من المخرجين ) وكانت في الزخرف ( نحن قسمنا بينهما معايشهم) فغيرها( معيشتهم) وكانت في الذين كفروا ( من ماء غير ياسن ) فغيرها ( من ماء غير اسن ) وكانت في الحديد ( فالذين امنوا واتقوا لهم اجر كبير) فغيرها ( وانفقوا ) وكانت في اذا الشمس كورت (( وماهو على الغيب بظنين )) فغيرها بضنين

نقول الروايه ضعيفة جدا فيها عباد بن صهيب وهو ضعيف الحديث ونمكر الحديث وانظر كتاب المصاحف للسجستاني ص 157 – ص 272 ط مكتبة الضياء طنطا _- تحقيق محمد عبده



[align=center]
الروايه العشرون [/align]

ابن عباس قال في قولة (( لاتدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا )) قال أخطاء الكاتب ( حتى تستأذنوا ) قال الحاكم هذا صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقال الذهبي في التلخيص على شرط البخاري ومسلم (( المستدرك على الصحيحين ج 2 ص430 حديث 3496 دار الكتب العلميه )

نقول اولا ان هذه الروايه غير ثابته عن ابن عباس وهي منكرة لانها من روايه جعفر بن اياس عن مجاهد قال الامام احمد (( كان شعبة يضعف حديث ابي بشر عن مجاهد ))
وقال يحي ابن معين طعن عليه شعبة في تفسيره عن مجاهد
وقال ابن حجر في التقريب ثقة من اثبت الناس في سعيد بن جبير وضعفه شعبة في حبيب بن سالم ومجاهد


ثانيا : قال ابو حيان ومن روى عن ابن عباس ان قولة تستأنسوا خطاء او وهم من الكاتب وانه قرأ حتى تسأذنوا فهو طاعن في الاسلام ملحد في الدين وابن عباس برئ من هذا القول وتستأنسوا متمكنه في المعنى بينه الوجه في كلام العرب (( تفسير البحر المحيط 6/ 410 ,, الاتقان في علوم القران 2/276 ))


ثالثا : ثبت ان ابن عباس قرأها تستانسوا وفسرها بالاستئذان
فعن ابن عباس في قولة (( يا ايها الذين امنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ))النور :27 قال الاستئناس : الاستئذان (( رواه الطبري في تفسيره 18/110 ))


[align=center]الرواية الحاديه والعشرون[/align]


قال السيوطي ... وما اخرجه ابن أشته وابن ابي حاتم من طريق عطاء عن ابن عباس في قوله تعالى (( مثل نوره كمشكاة )) قال هي خطأ من الكاتب هو أعظم من ان يكون نوره مثل نور المشكاة انما هي (( مثل نوره المؤمن كمشكاة (( الاتقان 1/393 ) وقال ابو عبيد في فضائل القران حدثنا حجاج عن ابن جريج عن مجاهد انه كان يقرأها مثل نور المؤمنين كمشكاة فيها مصباح (( فضائل القران 2/129 حديث 646 ))

نقول اولا انه لم ينقل احد من رواة القراءه ان ابن عباس كان يقرأ مثل نورالمؤمن وهذا يدل على عدم صحة هذا النقل عنه اذ كيف يقرأ ما يعتقد انه خطأ ويترك ما يعتقد انه صواب

ثانيا ذهب ابن الانباري وغيره الى تضعيف هذه الروايات ومعارضتها بروايات اخرى عن ابن عباس وغيره بثبوت هذه الاحرف في القراءه ((الاتقان في علوم القران 2/276 ))


ثالثا قال شيخ الاسلام ابن تيميه ومن زعم ان الكاتب غلط فهو الغالط غلطا منكرا فان المصحف منقول بالتواتر وقد كتبت عدة مصاحف فكيف يتصور في هذا غلط (( مجموع فتاوي شيخ الاسلام ابن تيميه 15/255 ))


رابعا ابن عباس رضي الله عنهما قد اخذ القران عن زيد بن ثابت وابي بن كعب وهما كانا من جمع القران بامر ابي بكر رضي الله عنه ايضا وكان كاتب الوحي وكان يكتب بامر النبي صلى الله عليه وسلم واقراره وابن عباس كان يعرف له ذلك ويقن به فمن غير المعقول ان ياخذ عنهما القران ويطعن في ما كتباه في المصاحف (( مناهل العرفان 1/392 ))

خامسا ويدل على ذلك ان عبد الله بن عباس كان من صغار الصحابه وقد قرأ القران على ابي بن كعب رضي الله عنه وزيد بن ثابت رضي الله عنه ( النشر في القراءات العشر 1/178, 122 ومعرفة القراء الكبار 1/57,45 ))

وقد روى القراءة عن ابن عباس ابو جعفر ونافع وابن كثير وابو عمرو وغيرهم من القراء وليس في قراءتهم شئ مما تعلق به هؤلاء بل قراءته موافقه لقراء الجماعه
سادسا : على انه روي ان ابيا رضي الله عنه كان يقر (( مثل نور المؤمن )) وهي قراءة شاذه مخالفه لرسم المصاحف وينبغي ان تحمل على انه رضي الله عنه اراد تفسير الضمير في القراءه المتواتره او على انها قراءة منسوخه ((البحر المحيط 6/ 418 ومناهل العرفان 1/ 391 ))



[align=center]الرواية الثانيه والعشرون[/align]


عن عائشه قالت لقد نزلت ايه الرجم ورضاعه الكبير عشرا ولقد كانت في صحيفه تحت سريري فلما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها (( ابن ماجه 1/ 625 -626 حديث 1944 ))

نقول اولا الحديث في سندة محمد بن اسحاق مدلس وقد عنعن ذكره ابن حجر في المرتبه الثالثه من المدلسين وهي الطبقه ممن اكثر من التدليس فلم يحتج الائمه من احاديثهم الا بما صرحوا فيه بالسماع ومنهم من رد حديثهم مطلقا

قال ابن حجر رحمه الله صدوق مشهور بالتدليس عن الضعفاء والمجهولين وعن شر منهم وصفه بذلك احمد والدار قطني وغيرهما ((طبقات المدلسين ص 51 ط المنار ))


ثانيا لو افترضنا صحته فكان ماذا لان الاعتماد في نقل القران على الحفظ في الصدور لاعلى الكتابه في السطور والثابت ان الذين كانوا يكتبون الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم من الصحابه انهم يكتبون لانفسهم ايضا فضياع ورقه من ذلك وما عليها من الكتابه لا يغير شيئا من حفظ القران الكريم طالما توجد مثلها عند كثير من الصحابه رضي الله عنهم



[align=center]الرواية الثالثه والعشرون[/align]

قال ابو عبيد في فضائل القران حدثنا حجاج عن هارون بن موسى قال اخبرني الزبير ابن خريت عن عكرمه قال لما كتبت المصاحف عرضت على عثمان فوجد فيه حروفا من اللحن فقال لا تغيرها فان العرب ستغيرها او قال ستعربها بالسنتها لو ان الكاتب من ثقيف والمملي من هذيل لم توجد فيه هذه الحروف ((فضائل القران 2/171 ح 738 ))

نقول الروايه ضعيفه ولا تصح عن عثمان فان اسنادها ضعيف مضطرب منقطع رواه قتادة عن عثمان مرسلا ورواه نصر بن عاصم عنه مسندا ولكن فيه عبد الله بن فطيمه وهو مجهول ((الاتقان في علوم القران 2/ 270 ))


[align=center]الروايه الرابعه والعشرون : نفي ابن مسعود المعوذتين[/align]


نقول اولا قال النوري في شرح المهذب اجمع المسلمون على ان المعوذتين والفاتحه من القران وان من جحد منها شيئا كفر وما نقل عن ابن مسعود باطل وليس صحيح (( المجموع 3/396 ))

قال القاضي ابو بكر فلم يصح عنه انهما ليسا بقران ولا حفظ عنه انه حكهما واسقطهما من مصحفه لعلل وتاويلات (( الانتصار للقران 1/61 ))



قال ابن حزم في اول كتابه المحلى هذا كذب على ابن مسعود موضوع وانما صح عنه قراءة عاصم عن زر بن حبيش عنه وفيها المعوذتان والفاتحه


ثانيا على افتراض صحه هذه الروايه فان ابن مسعود لم ينكر الفاتحه من القران وانما انكر اثباتها في القران قال القاضي ابو بكر بن الطيب في كتاب التقريب لم ينكر عبد الله بن مسعود كون المعوذتين والفاتحه من القران وانما انكر اثباتها في المصحف واثبات الحمد لانه كانت السنة عنده الا يثبت الا ما امر النبي صلى الله عليه وسلم باثباته وكتبه ولم نجده كتب ذلك ولا سمع امره به هذا تاويل منه وليس جحدا لكونهما قرانا


ثالثا لا شك ان عبد الله بن مسعود لا ينكر قرانيه المعوذتين لتوافر القرائن النقليه والعقليه على ذلك واما عن كحها من المصحف فلعل اشكالا او وهما طرا على الراوي بانه كان يحك التعوذ بدلا من المعوذتين فنقل ذلك وحمله الراوة الينا (( عبد الستار الشيخ في كتابه عبد الله بن مسعود ص 137 وما بعدها ))


رابعا كيف ينكر ابن مسعود المعوذتين وقد ثبت بالاسانيد الصحاح ان قراءة عاصم وقراءة حمزه وقراءة الكسائي وقراءة خلف كلها تنتهي الى ابن مسعود وفي هذة القراءات المعوذتان والفاتحة جزء من القران وداخل فيه فنسبه انكار كونها من القران اليه غلط فاحش

خامسا الادلة النقليه والعقليه التى تدل على ان ابن مسعود لم يكن ينكر المعوذتين كثيره منها

ابن مسعود شهد العرضه الاخيرة للقران الكريم وفيها هاتان السورتان

امر النبي صلى الله عليه وسلم الصحابه ومن بعدهم ان ياخذوا القران عن عبد الله وهو لا ينطق عن الهوى ولا يمكن ان يجري الله على لسانه ما يكون من نتيجته الا الحق والخير فهل من المعقول ان ينطق رسول الله صلى الله عليه وسلم بكلام يحث الناس ان ياخذوا القران من رجل ينكر المعوذتين ؟؟؟؟


ان القران العظيم جمع في عهد الصديق ومنه هاتان السورتان بلا خلاف والجمع تم على مرأى الصحابه وخاصه قرائهم ومن عيونهم عبد الله ولو كان في نفسه شئ عن تلكما السورتين لباح به ولناظرته الصحابه فقد تناظروا باقل من هذا ولو حدث مثل ذلك لذاع وانتشر


[align=center]الروايه الخامسه والعشرون[/align]

وجود ايه (( لقد جائكم رسول من أنفسكم )) التوبه 128

عند الصحابي خزيمه بن ثابت رضي الله عنه مكتوبه ولم توجد عند غيره أي لسيت متواترة

الرد هذه الايه تثبت بتواترها عن الصحابه من حفظها بالصدور وان لم يكتبوها في صحفهم والكتابه ليست شرطا بالتواتر وانما كانت توثيق فوق ما يطلبه التواتر ولهذا قال ابن حجر رحمه الله الحق ان المراد ةبالنفي نفي وجودها مكتوبه لا نفي كونها محفوظه (( فتح الباري 8/631 ))
(( كتاب المصاحف للسجستاني تحقيق محمد عبدة ص 25 ط الفاروق الحديث القاهرة )))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ansar.own0.com
 
روايات في كتب اهل السنة يستغلها الرافضه ليتهموا اهل السنة بتحريف القران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ۞ بيت الكـــتــب و الشبهات والردود ۞-
انتقل الى: