۩۞۩ تبــــيان عقـــائد الرافــــــضة الامامية الاثناعشريـــــة ۩۞۩
 
الرئيسيةاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرد على روايات قدح آل البيت بالصحابة و الشيخين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
من ال البيت
الفقير الى الله
الفقير الى الله
avatar

عدد المساهمات : 636
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: الرد على روايات قدح آل البيت بالصحابة و الشيخين   الإثنين مارس 29, 2010 10:01 am

الرد على روايات قدح آل البيت بالصحابة و الشيخين

تفسير القمي لعلي بن إبراهيم القمي (329 هـ) الجزء2 صفحة155

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وقال علي بن إبراهيم في قوله "وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ" فإنه حدثني أبي عن ابن أبي عمير عن عثمان بن عيسى وحماد بن عثمان عن أبي عبد الله ع قال : لما بويع لأبي بكر واستقام له الأمر على جميع المهاجرين والأنصار بعث إلي فدك فأخرج وكيل فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله منها فجاءت فاطمة ع إلى أبي بكر فقالت يا أبا بكر منعتني عن ميراثي من رسول الله وأخرجت وكيلي من فدك وقد جعلها لي رسول الله صلى الله عليه وآله بأمر الله فقال لها هاتي على ذلك شهودا فجاءت بأم أيمن فقالت لا اشهد حتى احتج يا أبا بكر عليك بما قال رسول الله صلى الله عليه وآله فقالت أنشدك الله ألست تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال إن أم أيمن من أهل الجنة؟ قال بلى قالت فأشهد أن الله أوحى إلى رسول الله صلى الله عليه وآله "فلت ذا القربى حقه" فجعل فدك لفاطمة بأمر الله وجاء علي ع فشهد بمثل ذلك فكتب لها كتابا بفدك ودفعه إليها فدخل عمر فقال ما هذا الكتاب؟ فقال أبو بكر: إن فاطمة ادعت في فدك وشهدت لها أم أيمن وعلي فكتبت لها بفدك فأخذ عمر الكتاب من فاطمة فمزقه وقال هذا فئ المسلمين وقال أوس ابن الحدثان وعائشة وحفصة يشهدون على رسول الله صلى الله عليه وآله بأنه قال: إنا معاشر الأنبياء لا نورث ما تركناه صدقة فان عليا زوجها يجر إلى نفسه وأم أيمن فهي امرأة صالحة لو كان معها غيرها لنظرنا فيه فخرجت فاطمة ع من عندهما باكية حزينة فلما كان بعد هذا جاء علي ع إلى أبي بكر وهو في المسجد وحوله المهاجرون والأنصار فقال يا أبا بكر! لم منعت فاطمة ميراثها من رسول الله؟ وقد ملكته في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله فقال أبو بكر: هذا فئ المسلمين فان أقامت شهودا أن رسول الله صلى الله عليه وآله جعله لها وإلا فلا حق لها فيه فقال أمير المؤمنين ع يا أبا بكر تحكم فينا بخلاف حكم الله في المسلمين؟ قال لا قال فإن كان في يد المسلمين شيء يملكونه ادعيت أنا فيه من تسأل البينة؟ قال: إياك كنت أسأل البينة على ما تدعيه على المسلمين قال فإذا كان في يدي شيء وادعى فيه المسلمون فتسألني البينة على ما في يدي! وقد ملكته في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله وبعده ولم تسأل المسلمين البينة على ما ادعوا علي شهودا كما سألتني على ما ادعيت عليهم! فسكت أبو بكر ثم قال عمر يا علي دعنا من كلامك فانا لا نقوى على حججك فان أتيت بشهود عدول وإلا فهو فئ المسلمين لا حق لك ولا لفاطمة فيه فقال أمير المؤمنين ع يا أبا بكر تقرأ كتاب الله؟ قال نعم قال فأخبرني عن قول الله تعالى إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا فيمن نزلت أفينا أم في غيرنا؟ قال بل فيكم قال فلو أن شاهدين شهدا على فاطمة بفاحشة ما كنت صانعا ؟ قال كنت أقيم عليها الحد كما أقيم على سائر المسلمين قال كنت إذا عند الله من الكافرين قال: ولم؟ قال: لأنك رددت شهادة الله لها بالطهارة وقبلت شهادة الناس عليها كما رددت حكم الله وحكم رسوله أن جعل رسول الله صلى الله عليه وآله لها فدك وقبضته في حياته ثم قبلت شهادة أعرابي بايل على عقبه عليها فأخذت منها فدك وزعمت أنه فئ المسلمين وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله البينة على من ادعى واليمين على من ادعي عليه قال: فدمدم الناس وبكى بعضهم فقالوا صدق والله علي ورجع علي ع إلى منزله

أقول تفسير القمي معروف حاله (لا تصح نسبة الكتاب لعلي بن إبراهيم لأن راوي الكتاب مجهول)

رواه (أبو الفضل العباس بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر) و هو مجهول.

تفسير القمي لعلي بن إبراهيم القمي (329 هـ) الجزء2 صفحة148

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حدثني أبي عن محمد بن الفضيل عن أبي الحسن ع قال جاء العباس إلى أمير المؤمنين ع فقال انطلق بنا نبايع لك الناس فقال أمير المؤمنين ع أتراهم فاعلين ؟ قال : نعم قال فأين قوله : ألم أحسب الناس ان يتركوا ان يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم - أي اختبرناهم - فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين

- رجال الطوسي : ص343 :5124/25 : محمد بن فضيل الكوفي الأزدي : ضعيف .

- خلاصة الأقوال : الحلي : ص393 : 10 محمد بن فضيل الكوفي الأزدي من أصحاب الكاظم ع : ضعيف.

- تفسير القمي ضعيف الإسناد رواه (أبو الفضل العباس بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر) و هو مجهول.

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء8 صفحة101

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

71 - أبان عن أبي بصير قال : كنت جالسا عند أبي عبد الله ع إذ دخلت علينا أم خالد التي كان قطعها يوسف بن عمر تستأذن عليه فقال أبو عبد الله ع : أيسرك أن تسمع كلامها ؟ قال : فقلت : نعم قال : فأذن لها قال : وأجلسني معه على الطنفسه قال : ثم دخلت فتكلمت فإذا امرأة بليغة فسألته عنهما فقال لها : توليهما ؟ قالت : فأقول لربي إذا لقيته : إنك أمرتني بولايتهما قال : نعم قال فإن هذا الذي معك على الطنفسة يأمرني بالبراءة منهما وكثير النوا يأمرني بولايتهما فأيهما خير وأحب إليك ؟ قال : هذا والله أحب إلي من كثير النوا وأصحابه إن هذا تخاصم فيقول : " ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون " " ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الظالمون " " ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الفاسقون ".

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 25 ص: 244 (الحديث الحادي و السبعون) [حديث أبي بصير مع المرأة] ضعيف.

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء8 صفحة344

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

542 - محمد بن يحيى عن أحمد بن سليمان عن عبد الله بن محمد اليماني عن مسمع ابن الحجاج عن صباح الحذاء عن صباح المزني عن جابر عن أبي جعفر (ع) قال : لما أخذ رسول الله (صلى الله عليه وآله) بيد علي (ع) يوم الغدير صرخ إبليس في جنوده صرخة فلم يبق منهم أحد في بر ولا بحر إلا أتاه فقالوا : يا سيدهم ومولاهم ماذا دهاك فما سمعنا لك صرخة أوحش من صرختك هذه ؟ فقال لهم : فعل هذا النبي فعلا إن تم لم يعص الله أبدا فقالوا : يا سيدهم أنت كنت لآدم فلما قال المنافقون : إنه ينطق على الهوى وقال أحدهما لصاحبه : أما ترى عينيه تدوران في رأسه كأنه مجنون يعنون رسول الله (صلى الله عليه وآله) صرخ إبليس صرخة بطرب فجمع أولياءه فقال : أما علمتم أني كنت لآدم من قبل ؟ قالوا : نعم قال : آدم نقض العهد ولم يكفر بالرب وهؤلاء نقضوا العهد وكفروا بالرسول . فلما قبض رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأقام الناس غير علي لبس إبليس تاج الملك و نصب منبرا وقعد في الوثبة وجمع خليلة ورجله ثم قال لهم : أطربوا لا يطاع الله حتى يقوم الامام . وتلا أبو جعفر (ع) : " ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين " قال أبو جعفر (ع) : كان تأويل هذه الآية لما قبض رسول الله (صلى الله عليه وآله) . والظن من إبليس حين قالوا لرسول الله (صلى الله عليه وآله) : إنه ينطق على الهوى فظن بهم إبليس ظنا فصدقوا ظنه .

- مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 26 ص: 506 (الحديث الثاني و الأربعون و الخمسمائة) : مجهول

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص605 :12357: مسمع بن الحجاج : روى رواية في الروضة والصحيح كما عن بعض نسخ الوافي منيع بن الحجاج " المجهول الآتي 12708 "

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء8 صفحة345

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

543 - محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن علي بن حديد عن جميل بن دراج عن زرارة عن أحدهما ع قال : أصبح رسول الله صلى الله عليه وآله يوما كئيبا حزينا ؟ فقال له : علي ع مالي أراك يا رسول الله كئيبا حزينا ؟ فقال : وكيف لا أكون كذلك وقد رأيت في ليلتي هذه إن بني تيم وبني عدي وبني أمية يصعدون منبري هذا يردون الناس عن الإسلام القهقرى فقلت : يا رب في حياتي أو بعد موتي ؟ فقال : بعد موتك .

- مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 26 ص: 507 (الحديث الثالث و الأربعون و الخمسمائة) : ضعيف وبنو تيم قبيلة أبي بكر

- هذا مروي في الكافي جزء 4 بسند آخر وفيه علي بن عيسى القماط مجهول كما في المفيد ص 406

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص406 :8355: علي بن عيسى القماط : مجهول - روى في التهذيب والكافي والروضة .

كفاية الأثر للخزاز القمي (400 هـ) صفحة62

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أخبرنا أبو المفضل محمد بن عبد الله الشيباني قال حدثنا عبد الرزاق بن سليمان بن غالب الأزدي با يارح قال أبو عبد الله الغني الحسن بن معالي قال حدثنا عبد الوهاب بن همام الحميري قال حدثنا ابن أبي شيبة قال حدثنا شريك الدين بن الربيع عن القاسم بن حسان عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الشكاية التي قبض فيها فإذا فاطمة عند رأسه قال : فبكت حتى ارتفع صوتها فرفع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طرفه إليها فقال : حبيبتي فاطمة ما الذي يبكيك ؟ قالت : أخشى الضيعة من بعدك يا رسول الله . قال : يا حبيبتي لا تبكين فنحن أهل بيت أعطانا الله سبع خصال لم يعطها قبلنا ولا يعطها أحدا بعدنا : لنا خاتم النبيين وأحب الخلق إلى الله عز وجل وهو أنا أبوك ووصيي خير الأوصياء وأحبهم إلى الله عز وجل وهو بعلك وشهيدنا خير الشهداء وأحبهم إلى الله وهو عمك ومنا من له جناحان في الجنة يطير بهما مع الملائكة وهو ابن عمك ومنا سبطا هذه الأمة وهما ابناك الحسن والحسين [ وسوف يخرج الله من صلب الحسين تسعة من الأئمة أمناء معصومين ] ومنا مهدي هذه الأمة إذا صارت الدنيا هرجا ومرجا وتظاهرت الفتن وتقطعت السبل وأغار بعضهم على بعض فلا كبير يرحم صغيرا ولا صغير يوقر كبيرا فيبعث الله عز وجل عند ذلك مهدينا التاسع من صلب الحسين ع يفتح حصون الضلالة [ وقلوبا غفلا ] يقوم بالدرة في آخر الزمان كما قمت به في أول الزمان ويملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا . يا فاطمة لا تحزني ولا تبكي فإن الله أرحم بك وأرأف عليك مني وذلك لمكانك مني وموضعك في قلبي وزوجك الله زوجا أشرف أهل بيتك حسبا وأكرمهم نسبا وأرحمهم بالرعية وأعدلهم بالسوية وأنصرهم بالقضية وقد سألت ربي عز وجل أن تكوني أول من يلحقني من أهل بيتي ألا إنك بضعة مني من آذاك فقد آذاني . قال جابر : فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم [ فاعتلت فاطمة ] دخل إليها رجلان من الصحابة فقالا لها : كيف أصبحت يا بنت رسول الله ؟ قالت : أصدقاني هل سمعتما من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: فاطمة بضعة مني فمن آذاها فقد آذاني ؟ قالا : نعم قد سمعنا ذلك منه فرفعت يديها إلى السماء وقالت : اللهم إني أشهدك أنهما قد آذياني وغصبا حقي . ثم أعرضت عنهما فلم تكلمهما بعد ذلك وعاشت بعد أبيها خمسة وتسعين يوما حتى ألحقها الله به.

- مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج4 ص429 :7833: عبد الرزاق بن سليمان بن غالب الأزدي : لم يذكروه .

- مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج5 ص159 :9002: عبد الوهاب بن همام الحميري : لم يذكروه

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) ج1 ص146 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

1 - أبى قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن زرارة قال : سمعت أبا جعفر ع يقول : إنما سار علي ع بالكف عن عدوه من أجل شيعتنا لأنه كان يعلم سيظهر عليهم بعده فأحب ان يقتدي به من جاء بعده فيسير فيهم بسيرته ويقتدي بالكف عنهم بعده .

$$$$$$$ لم أجد فيه مغمز $$$$$$$

بل وجدت أن آصف محسني طعن في سند الرواية حيث لم يعدها من الروايات المعتبرة كما في مشرعة بحار الأنوار ج 2 ص 73

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) ج1 ص147 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

2 - حدثنا جعفر بن محمد بن مسرور قال : حدثنا الحسين بن محمد ابن عامر عن عمه عبد الله بن عامر عن محمد بن أبي عمير عمن ذكره عن أبي عبد الله ع قال : قلت له ما بال أمير المؤمنين " ع " لم يقاتل فلانا وفلانا وفلانا ؟ قال لآية في كتاب الله عز وجل : ( لو تزيلوا لعذابنا الذين كفروا منهم عذابا أليما ) قال قلت وما يعني بتزايلهم ؟ قال ودائع مؤمنين في أصلاب قوم كافرين وكذلك القائم " ع " لن يظهر ابدا حتى تخرج ودائع الله تعالى فإذا خرجت ظهر على من ظهر من أعداء الله فقتلهم .

- عمن ذكره ابن أبي عمير هذا ليس من مراسيله بل في الطريق جهالة .

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) ج1 ص147 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

3 - حدثنا المظفر بن جعفر بن المظفر العلوي قال : حدثنا جعفر بن محمد بن مسعود عن أبيه عن علي بن محمد عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن إبراهيم الكرخي قال : قلت لأبي عبد الله " ع " أو قال له رجل أصلحك الله ألم يكن علي " ع " قويا في دين الله عز وجل ؟ قال بلى قال فكيف ظهر عليه القوم وكيف لم يدفعهم وما منعه من ذلك ؟ قال آية في كتاب الله عز وجل منعته قال : قلت وأي آية ؟ قال قوله تعالى : ( لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما ) انه كان لله عز وجل ودائع مؤمنين في أصلاب قوم كافرين ومنافقين فلم يكن علي " ع " ليقتل الآباء حتى تخرج الودائع فلما خرج الودائع ظهر علي على من ظهر فقاتله وكذلك قائما أهل البيت لن يظهر ابدا حتى تظهر ودائع الله عز وجل فإذا ظهرت ظهر على من ظهر فقتله .

- المفيد من معجم رجال الحديث: محمد الجواهري :ص607 :12409: المظفر بن جعفر بن المظفر : العلوي العمري : مجهول

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص5 :83: إبراهيم بن أبي زياد الكرخي : طريق الشيخ اليه صحيح - وعده في رجاله من أصحاب الصادق ع قائلا " إبراهيم الكرخي بغدادي " : مجهول

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة148 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

5 - حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني قال : حدثنا أبو سعيد الحسن بن علي العدوي قال : حدثنا الهيثم بن عبد الله الرماني قال : سألت علي بن موسى الرضا ع فقلت له يا بن رسول الله أخبرني عن علي بن أبي طالب لم لم يجاهد أعدائه خمسا وعشرين سنة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ثم جاهد في أيام ولايته ؟ فقال لأنه اقتدى برسول الله صلى الله عليه وآله في تركه جهاد المشركين بمكة ثلاثة عشرة سنة بعد النبوة وبالمدينة تسعة عشر شهرا وذلك لقله أعوانه عليهم وكذلك علي ع ترك مجاهدة أعدائه لقله أعوانه عليهم فلما لم تبطل نبوة رسول الله صلى الله عليه وآله مع تركه الجهاد ثلاثة عشر سنة وتسعة عشر شهرا كذلك لم تبطل إمامة علي ع مع تركه الجهاد خمسا وعشرين سنة إذ كانت العلة المانعة لهما من الجهاد واحدة .

المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص150 :3018: الحسن بن علي العدوي : أبو سعيد روى في مشيخة الفقيه في طريقه إلى أبي سعيد الخدري : مجهول

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة148 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

6 - حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني قال : حدثنا علي ابن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن بعض أصحابنا انه سأل أبو عبد الله ع ما بال أمير المؤمنين " ع " لم يقاتلهم ؟ قال الذي سبق في علم الله أن يكون وما كان له ان يقاتلهم وليس معه إلا ثلاثة رهط من المؤمنين .

عن بعض أصحابنا ليس من مراسيل ابن ابي عمير بل في الطريق جهالة

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) ج1 ص148 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

7 - حدثنا حمزة بن محمد العلوي قال : أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد قال : حدثني الفضل بن خباب الجمحي قال : حدثنا محمد بن إبراهيم الحمصي قال : حدثني محمد بن أحمد بن موسى الطائي عن أبيه عن ابن مسعود قال : احتجوا في مسجد الكوفة فقالوا ما بال أمير المؤمنين " ع " لم ينازع الثلاثة كما نازع طلحة والزبير وعايشة ومعاوية فبلغ ذلك عليا " ع " فأمر أن ينادي بالصلاة جامعة فلما اجتمعوا صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : معاشر الناس انه بلغني عنكم كذا وكذا قالوا صدق أمير المؤمنين قد قلنا ذلك قال فان لي بسنة الأنبياء أسوة فيما فعلت قال الله عز وجل في كتابه : لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة قالوا ومن هم يا أمير المؤمنين ؟ قال أولهم إبراهيم " ع " إذ قال لقومه : واعتزلكم وما تدعون من دون الله فإن قلتم ان إبراهيم اعتزل قومه لغير مكروه أصابه منهم فقد كفرتم وان قلتم اعتزلهم لمكروه رآه منهم فالوصي اعذر . ولي بابن خالته لوط أسوة إذ قال لقومه : لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد فان قلتم ان لوطا كانت له بهم قوة فقد كفرتم وان قلتم لم يكن له قوة فالوصي اعذر ولي بيوسف " ع " أسوة إذ قال : رب السجن أحب إلى مما يدعونني إليه فان قلتم ان يوسف دعا ربه وسأله السجن لسخط ربه فقد كفرتم وان قلتم انه أراد بذلك لئلا يسخط ربه عليه فاختار السجن فالوصي أعذر ولي بموسى " ع " أسوة إذ قال : ففررت منكم لما خفتكم فإن قلتم ان موسى فر من قومه بلا خوف كان له منهم فقد كفرتم وان قلتم ان موسى خاف منهم فالوصي اعذر ولي بأخي هارون " ع " أسوة إذ قال لأخيه : يا بن أم ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني فإن قلتم لم يستضعفوه ولم يشرفوا على قتله فقد كفرتم وان قلتم استضعفوه وأشرفوا على قتله فلذلك سكت عنهم فالوصي اعذر . ولي بمحمد صلى الله عليه وآله أسوة حين فر من قومه ولحق بالغار من خوفهم وأنامني على فراشه فإن قلتم فر من قومه لغير خوف منهم فقد كفرتم وان قلتم خافهم وأنامني على فراشه ولحق هو بالغار من خوفهم فالوصي اعذر .

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص200 :4064: حمزة بن محمد العلوي : مجهول - روى في مشيخة الفقيه

- هذه الرواية لم يذكرها آصف محسني ضمن الروايات الصحيحة كما في مشرعة بحار الأنوار ج2 ص32 وهي الرواية رقم 29 في الباب الثالث عشر من بحار الأنوار في الجزء 29

علل الشرائع للصدوق (382 هـ) الجزء1 صفحة149 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

8 - أخبرني علي بن حاتم قال : حدثنا أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا محمد بن حماد الشاشي عن الحسين بن راشد عن علي بن إسماعيل الميثمي قال : حدثني ربعي عن زرارة قال : قلت لأبي عبد الله " ع " ما منع أمير المؤمنين ع ان يدعو الناس إلى نفسه قال خوفا ان يرتدوا . قال علي بن حاتم واحسب في الحديث ولا يشهدوا أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج7 ص70 :13224: محمد بن حماد الشاشي : لم يذكروه



المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص522 :10637: محمد بن حماد الشاشي : وقع في سند رواية رواها الكشي في ترجمة سلمان : مجهول

علل الشرائع للصدوق (382 هـ) الجزء1 صفحة150 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

10 - أبى قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن العباس بن معروف عن حماد بن عيسى عن حريز عن بريد بن معاوية عن أبي جعفر " ع " قال : إن عليا " ع " لم يمنعه من أن يدعو الناس إلى نفسه إلا أنهم ان يكونوا ضلالا لا يرجعون عن الاسلام أحب إليه من أن يدعوهم فيأبوا عليه فيصيرون كفارا كلهم. قال حريز وحدثني زرارة عن أبي جعفر " ع " قال : لولا أن عليا ع سار في أهل حربه بالكف عن السبي والغنيمة للقيت شيعته من الناس بلاء عظيما ثم قال : والله لسيرته كانت خيرا لكم مما طلعت عليه الشمس .

لم يذكر آصف محسني في مشرعة بحار الأنوار هذه الرواية ضمن الرويات الصحيحة كما في ج2 ص32 .

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة150 باب 122 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين مجاهدة أهل الخلاف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

11 - حدثنا أحمد بن الحسين عن أبيه عن محمد بن أبي الصهبان عن ابن أبي عمير عن بعض أصحابنا قال : قلت لأبي عبد الله ع : لم كف علي ع عن القوم ؟ . قال : مخافة أن يرجعوا كفارا

قال ابن أبي عمير عن بعض أصحاب ولم نعرفهم وليس هذا مرسلا .

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة155 باب 124 العلة التي من أجلها ترك أمير المؤمنين فدك لما ولى الناس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

3 - حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا أحمد بن سعيد الهمداني قال حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال عن أبيه عن أبي الحسن ع قال : سألته عن أمير المؤمنين لم لم يسترجع فدكا لما ولى الناس ؟ فقال : لأنا أهل بيت لا نأخذ حقوقنا ممن ظلمنا إلا هو ونحن أولياء المؤمنين إنما نحكم لهم ونأخذ حقوقهم ممن ظلمهم ولا نأخذ لأنفسنا .

المفيد من معجم رجال الحديث:محمد الجوهري:ص25 :508: أحمد بن الحسن القطان من مشايخ الصدوق : مجهول

الخصال للصدوق (381 هـ) صفحة553

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

31 - حدثنا أبي ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد قالا : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحكم بن مسكين الثقفي عن أبي الجارود وهشام أبي ساسان وأبي طارق السراج عن عامر بن واثلة قال : كنت في البيت يوم الشورى فسمعت عليا ع وهو يقول : استخلف الناس أبا بكر وأنا والله أحق بالأمر وأولى به منه واستخلف أبو بكر عمر وأنا والله أحق بالامر وأولى به منه إلا أن عمر جعلني مع خمسة نفر أنا سادسهم لا يعرف لهم علي فضل ولو أشاء لأحتججت عليهم بما لا يستطيع عربيهم ولاعجميهم المعاهد منهم والمشرك تغيير ذلك.........

- مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج8 ص171 :15988: هيثم بن أبي ساسان : لم يذكروه

- مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج8 ص410 :17038: أبو طارق السراج : لم يذكروه.

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص191 :3879: الحكم بن مسكين الثقفي : روى في مشيخة الفقيه - وروى فيها أيضا بعنوان الحكم بن مسكين الثقفي أبي عبد الله : مجهول

- رجال ابن داود : ص251 :249: عامر بن واثلة ل ى ين كش كان كيسانيا يقول بحياة محمد ابن الحنيفة وخرج تحت راية المختار

الخصال للصدوق (381 هـ) صفحة554

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حدثنا أبي ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد قالا :حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحكم بن مسكين الثقفي عن أبي الجارود وهشام أبي ساسان وأبي طارق السراج عن عامر بن واثلة قال : كنت في البيت يوم الشورى فسمعت عليا ع وهو يقول : استخلف الناس أبا بكر وأنا والله أحق بالامر وأولى به منه واستخلف أبو بكر عمر وأنا والله أحق بالامر وأولى به منه إلا أن عمر جعلني مع خمسة نفر أنا سادسهم لا يعرف لهم علي فضل ولو أشاء لاحتججت عليهم بما لا يستطيع عربيهم ولاعجميهم المعاهد منهم والمشرك تغيير ذلك ثم قال : نشدتكم بالله أيها النفر هل فيكم أحد وحد الله قبلي ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وآله : " أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي " غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد ساق رسول الله صلى الله عليه وآله لرب العالمين هديا فأشركه فيه غيري قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد اتي رسول الله صلى الله عليه وآله بطير يأكل منه فقال : " اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير " فجئته أنا غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وآله حين رجع عمر يجبن أصحابه ويحبنونه قد رد راية رسول الله صلى الله عليه وآله منهزما فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله : " لاعطين الراية غدا رجلا ليس بفرار يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله لا يرجع حتى يفتح الله عليه " فلما أصبح قال : ادعوا لي عليا فقالوا : يا رسول الله هو رمد ما يطرف فقال : جيئوني به فلما قمت بين يديه تفل في عيني وقال : " اللهم اذهب عنه الحر والبرد " فأذهب الله عني الحر والبرد إلى ساعتي هذه وأخذت الراية فهزم الله المشركين وأظفرني بهم غيري ؟ قالوا : اللهم لا . قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد له أخ مثل أخي جعفر المزين بالجناحين في الجنة يحل فيها حيث يشاء غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد له عم مثل عمي حمزة أسد الله وأسد رسوله وسيد الشهداء غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد له سبطان مثل سبطاي الحسن والحسين ابني رسول الله صلى الله عليه وآله وسيدي شباب أهل الجنة غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد له زوجة مثل زوجتي فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وبضعة منه وسيدة نساء أهل الجنة غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وآله : " من فارقك فارقني ومن فارقني فارق الله " غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وآله : لينتهين بنو - وليعة أو لابعثن إليهم رجلا كنفسي طاعته كطاعتي ومعصيته كمعصيتي يغشاهم بالسيف غيري ؟ قالوا : اللهم لا قال : نشدتكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وآله : " ما من .....

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص191 :3879: الحكم بن مسكين الثقفي : روى في مشيخة الفقيه - وروى فيها أيضا بعنوان الحكم بن مسكين الثقفي أبي عبد الله : مجهول

- مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج8 ص171 :15988: هيثم بن أبي ساسان : لم يذكروه

- مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج8 ص410 :17038: أبو طارق السراج : لم يذكروه.

- رجال ابن داود : ص251 :249: عامر بن واثلة ل ى ين كش كان كيسانيا يقول بحياة محمد ابن الحنيفة وخرج تحت راية المختار

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة463

620 / 10 - حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد قال : حدثنا محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الصيرفي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله الصادق عن أبيه عن جده ع قال : بلغ أم سلمة زوجة النبي صلى الله عليه وآله أن مولى لها يتنقص عليا ع ويتناوله فأرسلت إليه فلما أن صار إليها قالت له : يا بني بلغني أنك تتنقص عليا وتتناوله . قال لها : نعم يا أماه . قالت : اقعد ثكلتك أمك حتى أحدثك بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله ثم اختر لنفسك إنا كنا عند رسول الله صلى الله عليه وآله تسع نسوة وكانت ليلتي ويومي من رسول الله صلى الله عليه وآله فدخل النبي صلى الله عليه وآله وهو متهلل أصابعه في أصابع علي واضعا يده عليه فقال : يا أم سلمة أخرجي من البيت وأخليه لنا فخرجت واقبلا يتناجيان اسمع الكلام وما أدري ما يقولان حتى إذا انتصف النهار أتيت الباب فقلت : أدخل يا رسول الله ؟ قال : لا . فكبوت كبوة شديدة مخافة أن يكون ردني من سخطة أو نزل في شئ من السماء ثم لم ألبث أن أتيت الباب الثانية فقلت : أدخل يا رسول الله ؟ فقال : لا . فكبوت كبوة أشد من الأولى . ثم لم ألبث حتى أتيت الباب الثالثة فقلت : أدخل يا رسول الله ؟ فقال : ادخلي يا أم سلمة . فدخلت وعلي ع جاث بين يديه وهو يقول : فداك أبي وأمي يا رسول الله إذا كان كذا وكذا فما تأمرني ؟ قال : آمرك بالصبر . ثم أعاد عليه القول الثانية فأمره بالصبر فأعاد عليه القول الثالثة فقال له : يا علي يا أخي إذا كان ذاك منهم فسل سيفك وضعه على عاتقك واضرب به قدما قدما حتى تلقاني وسيفك شاهر يقطر من دمائهم ثم التفت ع إلي فقال لي : ما هذا الكآبة يا أم سلمة ؟ قلت : للذي كان من ردك لي يا رسول الله . فقال لي : والله ما رددتك من موجدة وإنك لعلى خير من الله ورسوله لكن أتيتني وجبرئيل عن يميني وعلي عن يساري وجبرئيل يخبرني بالاحداث التي تكون من بعدي وأمرني أن أوصي بذلك عليا . يا أم سلمة اسمعي واشهدي هذا علي بن أبي طالب أخي في الدنيا وأخي في الآخرة . يا أم سلمة اسمعي واشهدي هذا علي بن أبي طالب وزيري في الدنيا ووزيري في الآخرة . يا أم سلمة اسمعي واشهدي هذا علي بن أبي طالب حامل لوائي في الدنيا وحامل لوائي غدا في القيامة . يا أم سلمة اسمعي واشهدي هذا علي بن أبي طالب وصيي وخليفتي من بعدي وقاضي عداتي والذائد عن حوضي يا أم سلمة اسمعي واشهدي هذا علي بن أبي طالب سيد المسلمين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين وقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين . قلت : يا رسول الله من الناكثون ؟ قال : الذين يبايعونه بالمدينة وينكثون بالبصرة . قلت : من القاسطون ؟ قال : معاوية وأصحابه من أهل الشام . قلت : من المارقون ؟ قال : أصحاب النهروان .

فقال مولى أم سلمة : فرجت عني فرج الله عنك والله لا سببت عليا أبدا

المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص535 :10916: محمد بن سنان أبو جعفر الزاهري : من أصحاب الكاظم والجواد والرضا ع متعارض فيه التوثيق والتضعيف فلا دليل على وثاقته

تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء2 صفحة314

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* (1277) * 133 - عنه عن يعقوب بن يزيد عن محمد بن الحسن بن زياد عن محمد بن أبي حمزة عن علي بن الحزور عن الأصبغ بن نباتة قال : كان أمير المؤمنين ع إذا رفع رأسه من السجود قعد حتى يطمئن ثم يقوم فقيل له يا أمير المؤمنين كان من قبلك أبو بكر وعمر إذا رفعوا رؤوسهم عن السجود نهضوا على صدور اقدامهم كما تنهض الإبل فقال أمير المؤمنين ع : إنما يفعل ذلك أهل الجفا من الناس إن هذا من توقير الصلاة .

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص513 :10480: محمد بن الحسن بن زياد : مجهول روى رواية في التهذيب ج 8 ح 401 .

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص388 :7983: علي بن حزور : روى في التهذيب وروى في الكافي بعنوان علي بن حزور الغنوي - لا يبعد اتحاده مع لاحقه المجهول .

الأمالي للطوسي (460 هـ) صفحة8



9 / 9 - حدثنا محمد بن محمد قال : أخبرني أبو الحسن علي بن محمد الكاتب قال : حدثنا الحسن بن علي الزعفراني قال : حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد الثقفي قال : حدثنا المسعودي قال : حدثنا محمد بن كثير عن يحيى بن حماد القطان قال : حدثنا أبو محمد الحضرمي عن أبي علي الهمداني : أن عبد الرحمن بن أبي ليلى قام إلى أمير المؤمنين ع فقال : يا أمير المؤمنين إني سائلك لاخذ عنك وقد انتظرنا أن تقول من أمرك شيئا فلم تقله ألا تحدثنا عن أمرك هذا أكان بعهد من رسول الله صلى الله عليه وآله أم شئ رأيته ؟ فإنا قد أكثرنا فيك الأقاويل وأوثقه عندنا ما قلناه عنك وسمعناه من فيك إنا كنا نقول : لو رجعت إليكم بعد رسول الله صلى الله عليه وآله لم ينازعكم فيها أحد والله ما أدري إذا سئلت ما أقول أأزعم أن القوم كانوا أولى بما كانوا فيه منك فان قلت ذلك فعلى م نصبك رسول الله صلى الله عليه وآله بعد حجة الوداع فقال : " أيها الناس من كنت مولاه فعلي مولاه " وان كنت أولى منهم بما كانوا فيه فعلى م نتولاهم ؟ فقال أمير المؤمنين ع : يا عبد الرحمن إن الله تعالى قبض نبيه صلى الله عليه وآله وأنا يوم قبضه أولى بالناس مني بقميصي هذا وقد كان من نبي الله إلي عهد لو خزمتموني بأنفي لأقررت سمعا لله وطاعة وإن أول ما انتقصنا بعده إبطال حقنا في الخمس فلما دق أمرنا طمعت رعيان قريش فينا وقد كان لي على الناس حق لو ردوه إلي عفوا قبلته وقمت به وكان إلي أجل معلوم وكنت كرجل له على الناس حق إلى أجل فإن عجلوا له ماله أخذه وحمدهم عليه وإن أخروه أخذه غير محمودين وكنت كرجل يأخذ السهولة وهو عند الناس محزون وإنما يعرف الهدى بقلة من يأخذه من الناس فإذا سكت فاعفوني فإنه لو جاء أمر تحتاجون فيه إلى الجواب أجبتكم فكفوا عني ما كففت عنكم . فقال عبد الرحمن : يا أمير المؤمنين فأنت لعمرك كما قال الأول . لعمري لقد أيقظت من كان نائما * وأسمعت من كانت له أذنان

المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص150 :3014: الحسن بن علي الزعفراني : أبو محمد روى رواية في التهذيب : مجهول

مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج8 ص201 :16112: يحيى بن حماد القطان : لم يذكروه

الأمالي للطوسي (460 هـ) صفحة233

415 / 7 - أخبرنا محمد بن محمد قال : أخبرني المظفر بن محمد البلخي قال : حدثنا محمد بن أحمد بن أبي الثلج قال : أخبرني عيسى بن مهران قال : أخبرني الحسن بن الحسين قال : حدثنا الحسين بن عبد الكريم عن جعفر بن زياد الأحمر عن عبد الرحمن بن جندب عن أبيه جندب بن عبد الله قال : دخلت على أمير المؤمنين ع وقد بويع لعثمان بن عفان فوجدته مطرقا كئيبا فقلت له : ما أصابك - جعلت فداك - من قومك ؟ فقال : صبر جميل . فقلت : سبحان الله ! إنك لصبور . قال : فاصنع ماذا ؟ قلت : تقوم في الناس وتدعوهم إلى نفسك وتخبرهم أنك أولى بالنبي صلى اللة عليه واله وبالفضل والسابقة وتسألهم النصر على هؤلاء المتظاهرين عليك فإن أجابك عشرة من مائة شددت بالعشر على المائة فإن دانوا لك كان ذلك ما أحببت وان أبوا قاتلهم فإن ظهرت عليهم فهو سلطان الله الذي أتاه نبيه صلى الله عليه وآله وكنت أولى به منهم وان قتلت في طلبه قتلت إن شاء شهيدا وكنت أولى بالعذر عند الله لا نك أحق بميراث رسول الله صلى الله عليه وآله . فقال أمير المؤمنين ع : أتراه - يا جندب - كان يبايعني عشرة من مائة ؟ فقلت : أرجو ذلك . فقال : لكني لا أرجو ولا من كل مائة اثنان وسأخبرك من أين ذلك إنما ينظر الناس إلى قريش وان قريشا تقول : إن آل محمد يرون لهم فضلا على سائر قريش وأنهم أولياء هذا الامر دون غيرهم من قريش وأنهم إن ولوه لم يخرج منهم هذا السلطان إلى أحد أبدا ومتى كان في غيرهم تداولوه بينهم ولا والله لا يدفع إلينا هذا السلطان قريش أبدا طائعين . قال : فقلت : أفلا أرجع وأخبر الناس مقالتك هذه وأدعوهم إلى نصرك ؟ فقال : يا جندب ليس ذا زمان ذلك . قال جندب : فرجعت بعد ذلك إلى العراق فكنت كلما ذكرت من فضل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع شيئا زبروني ونهروني حتى رفع ذلك من قولي إلى الوليد بن عقبة فبعث إلي فحبسني حتى كلم في فخلى سبيلي .

المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص107 :2158: جعفر بن زياد : الأحمر أبو عبد الله الكوفي من أصحاب الصادق ع : مجهول

الغيبة للطوسي (460 هـ) صفحة193

155 - أخبرنا ابن أبي جيد عن محمد بن الحسن بن الوليد عن محمد بن أبي القاسم البرقي عن محمد بن علي أبي سمينة الكوفي عن حماد بن عيسى عن إبراهيم بن عمر عن أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس الهلالي عن جابر بن عبد الله الأنصاري عن عبد الله بن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في وصيته لأمير المؤمنين ع : يا علي إن قريشا ستظاهر عليك وتجتمع كلمتهم على ظلمك وقهرك فإن وجدت أعوانا فجاهدهم وإن لم تجد أعوانا فكف يدك واحقن دمك فإن الشهادة من ورائك لعن الله قاتلك.

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص703 :14352: أبو سمينة : روى في التهذيبين رواية في سندها اختلاف في غير المعنون وهو محمد بن علي بن إبراهيم بن موسى أبو جعفر القرشي " الضعيف المتقدم 11264 " .

- رجال ابن الغضائري : ص36 :1: أبان بن أبي عياش واسم أبي عياش : فيروز تابعي روى عن أنس بن مالك . وروى عن علي بن الحسين ع ضعيف لا يلتفت إليه وينسب أصحابنا وضع " كتاب سليم بن قيس " إليه

- طرائف المقال : علي البروجردي : ج2 ص7 :6556: أبان بن أبي عياش فيروز تابعي ضعيف " ين " " قر " " ق " وزاد " صه " عن " غض " روى عن أنس بن مالك روى عن " ين " ع لا يلتفت إليه وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه .

الاحتجاج للطبرسي (548 هـ) الجزء1 صفحة280

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

عن إسحاق بن موسى عن أبيه موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن محمد عن آبائه ع قال : خطب أمير المؤمنين صلوات الله عليه خطبة بالكوفة فلما كان في آخر كلامه قال : إني لاولى الناس بالناس وما زلت مظلوما منذ قبض رسول الله صلى الله عليه وآله فقام الأشعث بن قيس لعنه الله فقال: يا أمير المؤمنين ! لم تخطبنا خطبة منذ قدمت العراق إلا وقلت : والله إني لاولى الناس بالناس وما زلت مظلوما منذ قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ! ولما ولي تيم وعدي الا ضربت بسيفك دون ظلامتك ؟ ! فقال له أمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه : يا بن الخمارة ! قد قلت قولا فاستمع والله ما منعني الجبن ولا كراهية الموت ولا منعني ذلك إلا عهد أخي رسول الله صلى الله عليه وآله خبرني وقال: يا أبا الحسن ! إن الأمة ستغدر بك وتنقض عهدي وإنك مني بمنزلة هارون من موسى . فقلت : يا رسول الله ! فما تعهد إلي إذا كان كذلك ؟ فقال : إن وجدت أعوانا فبادر إليهم وجاهدهم وإن لم تجد أعوانا فكف يدك واحقن دمك حتى تلحق بي مظلوما . فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وآله اشتغلت بدفنه والفراغ من شأنه ثم آليت يمينا أني لا أرتدي إلا للصلاة حتى أجمع القرآن ففعلت ثم أخذت بيد فاطمة وابني الحسن والحسين ثم درت على أهل بدر وأهل السابقة فناشدتهم حقي ودعوتهم إلى نصري فما أجابني منهم إلا أربعة رهط : سلمان وعمار والمقداد وأبو ذر وذهب من كنت أعتضد بهم على دين الله من أهل بيتي وبقيت بين خفيرتين قريبي العهد بجاهلية : عقيل والعباس . فقال له الأشعث : يا أمير المؤمنين ! كذلك كان عثمان لما لم يجد أعوانا كف يده حتى قتل مظلوما ؟ . فقال أمير المؤمنين : يا بن الخمارة ! ليس كما قست إن عثمان لما جلس جلس في غير مجلسه وارتدى بغير ردائه وصارع الحق فصرعه الحق والذي بعث محمدا بالحق لو وجدت يوم بويع أخو تيم أربعين رهطا لجاهدتهم في الله إلى أن أبلي عذري . ثم أيها الناس ! إن الأشعث لا يزن عند الله جناح بعوضة وإنه أقل في دين الله من عفطة عنز . ايضاح : قوله ع بين خفيرتين - بالخاء المعجمة والراء المهملة - أي طليقين معاهدين أخذا في الحرب وحقن دمهما بالأمان والفداء أو ناقضين للعهد قال في القاموس : الخفير : المجاز والمجير . . وخفره : اخذ منه جعلا ليجيره وبه خفرا وخفورا : نقض عهده وغدره كأخفره وفي بعض النسخ : بالحاء المهملة والزاي المعجمة من قولهم : حفزه . . أي دفعه من خلفه وبالرمح : طعنه وعن الامر : أعجله وأزعجه قاله الفيروزآبادي. وقال : ابلاه عذرا : أداه إليه فقبله.

- المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص58 :1182: إسحاق بن موسى : بن جعفر من أصحاب الرضا ع : مجهول

- وكيف يروي الطبرسي صاحب الاجتجاج وهو من علماء القرن السادس عن إسحاق بن موسى وبينهما طبقات كثيرة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ansar.own0.com
 
الرد على روايات قدح آل البيت بالصحابة و الشيخين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ۞ بيت الكـــتــب و الشبهات والردود ۞-
انتقل الى: